ضمن مجموعة مبادارتها الخاصة بالثقافة الأسرية

هيئة تنمية المجتمع تطلق برنامج "أنت لي سكن"

أطلقت هيئة تنمية المجتمع بدبي برنامج "أنت لي سكن" في عدد من الجامعات الحكومية والخاصة في إمارة دبي، بهدف رفع مستوى الثقافة الأسرية بين الجيل الحديث إضافة إلى تأهيل الشباب من الجنسين لتأسيس أسر واعية ومستقرة و المساهمة في زيادة حالات الزواج الناجح بين المواطنين وتقليل معدلات العنوسة والحد من نسب الطلاق والمشكلات الناجمة عن التفكك الأسري.


ونظم فريق قسم التوافق الأسري بإدارة تنمية الأسرة بالهيئة المحاضرات في الجامعات الحكومية والخاصة ومن ضمنها جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية وجامعة الغرير وجامعة زايد وكلية التقنية العليا، واستهدفت مجموعة من الطلبة والطالبات الإماراتيين المقبلين على الزواج.


وقالت د. هدى السويدي مدير إدارة تنمية الأسرة في الهيئة: " تسعى هيئة تنمية المجتمع إلى وضع كافة المبادرات والأنشطة والبرامج الهادفة إلى تحقيق مجتمع متكامل ينعم بالاستقرارالأسري والرفاه المجتمعي. وجاء إطلاق برنامج "أنت لي سكن" ضمن سلسلة أخرى من المحاضرات التي تهدف إلى تمكين المجتمع الإماراتي". مشيرةً إلى أن الهيئة ستقوم لاحقاً بعقد سلسلة من المحاضرات التكميلية والتي تتطرق إلى غياب الوالدين عن الأطفال و خطر وسائل الاتصال الحديثة.


ألقى المحاضرات عدداً من المختصين والخبراء في قطاع التوجيه والإصلاح الأسري، بالإضافة إلى خبراء نفسيين واجتماعيين ورجال دين وهم الأستاذة وداد لوتاه خبير تنمية أسرية في هيئة تنمية المجتمع في دبي  والدكتور عبدالعزيز الحمادي رئيس قسم الإصلاح الأسري بمحاكم دبي والشيخ خالد إسماعيل الواعظ بدائرة الشؤون الإسلامية.

من ناحيتها، قالت فاطمة الشيباني، رئيس قسم التوافق الأسري في الهيئة: " نسعى من خلال هذا البرنامج إلى تحقيق أهداف رئيسية منها الحد من المشكلات التي تواجه الزوجين حيث تؤدي قلة معرفتهم في التعامل مع الطرف الآخر إلى الطلاق بينما يمكن تفادي ذلك باللجوء إلى اساليب احتواء المشاكل من خلال فن الحوار والحديث وإرساء قواعد دبلوماسية للتعامل الزوجي".  


وأشارت إلى أن المحاضرات تطرقت إلى أساسيات اختيار الشريك المناسب، والابتعاد عن الاختيار بناءاً على رغبات شخصية أو أمورثانوية كالجمال والمال أو الحسب والنسب. وأشار الاستشاريون إلى أهمية الزواج بين الإماراتيين لما لذلك من أثر إيجابي في الحفاظ على الروابط الأسرية نظراً لتوافق العادات مما يكون سبباً لتحقيق الإستقرار الأسري.


وقدم البرنامج محاضرة بعنوان "كيف تخطط لزواج ناجح"،  تناول أهمية التخطيط قبل الزواج ووضع الأهداف الناجحة الخاصة بتكوين الأسرة إضافةً إلى حث الشباب والشابات على الزواج في سن مبكرة بشرط أن يكونوا قادرين على تحمل المسؤولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات