دكتوراة الرئيس المجري «منسوخة»

انتهت لجنة تابعة لجامعة زيملفايس لعلوم الطب في العاصمة المجرية بودابست إلى أن الرئيس المجري بال شميت نسخ أجزاء واسعة من الرسالة العلمية التي حصل بها على درجة الدكتوراة، وكان قد تم تكليف اللجنة بالتحقيق في اتهامات وجهت إلى السياسي المحافظ بانتحال رسالة الدكتوراة وطرحت اللجنة أمس التقرير الذي يضم نتائج التحقيق الذي أجرته في هذه الواقعة.

ورأت اللجنة أن المسؤولية في نسخ هذه الأجزاء من الرسالة لا تقع على الرئيس بل على الكلية التي تقدم شميت إليها في عام 1992 برسالته للحصول على الدكتوراة حول الألعاب الأوليمبية في العصر الحديث (إذ إنها لم تلفت انتباهه إلى أوجه القصور في الرسالة في الوقت المناسب) .

الجدير بالذكر أن اللجنة تحاشت في تقريرها استخدام كلمة (انتحال)، كما أن التقرير لا يحوي أي توصية مباشرة، سواء بسحب أو الإبقاء على درجة الدكتوراة لشميت.

 

تعليقات

تعليقات