تشييد أول محمية لتربية الإبل في المثنى

أنجزت ملاكات وزارة الزراعة في العراق أعمال المرحلة الأولى من مشروع تشييد أول محمية لتربية الإبل في محافظة المثنى، جنوب البلاد التي تمتد أعمالها على مدى خمس سنوات، بكلفة عشرة مليارات دينار (8 ملايين دولار)، وقال مدير الشركة العامة لتنمية الثروة الحيوانية في الوزارة مصدق دلفي، في تصريح صحافي، إن الوزارة أوعزت بتشييد أول محمية لحيوان الإبل ضمن محافظة المثنى، على بعد 40 كيلومتراً عن طريق (السماوة ـ نفر) .

موضحاً أن المحمية ستعنى بتطوير حيوانات الإبل ضمن المحافظة، التي تضم عدداً كبيراً منها ومربيها، على مستوى العراق. وأكد أن المحطة ستقدم خدماتها الإرشادية والبحثية للمربين، وبما يعمل على رفع أعدادها البالغة 58 ألفاً و293 رأساً، تحتل محافظة نينوى العدد الأكبر منها برقم بلغ 12 ألفاً و224 رأساً، تليها المثنى، وبين أن المحطة البالغة مساحتها 950 دونما، أنجزت أعمال تشييد سياج BRC بطول ستة كيلومترات، فضلاً عن عدد من المنشآت الخدمية الأخرى التي ستقدم خدمات للمشروع.

مشيراً إلى أن المحمية التي ستودع فيها حال اكتمال أعمالها بالكامل ما يقرب من 100 رأس من أنواع الإبل العراقية المعروفة على مستوى المنطقة، وعلى وفق الخطط التي تبنتها الوزارة للاهتمام بتنمية وتطوير الثروة الحيوانية، خاصة لتلك التي تعيش في بيئتها الطبيعية من جديد، والتي أكد أنها ستعمل على حمايتها أيضاً من الانقراض، خاصة إن الأنواع العراقية منها مطلوبة في أسواق الدول المجاورة، وخاصة دول الخليج.

يذكر أن العراق كان يمتلك سبع محميات طبيعية في المحافظات لم تنج منها من عمليات السلب والنهب والتجاوز على أراضيها سوى محمية (المساد) الخاصة بتربية الغزلان في محافظة الانبار.

 

تعليقات

تعليقات