حضور لافت للمؤسسات الثقافية الإماراتية في معرض العراق للكتاب

«بكمامة وقفازين» يقف الشاب أحمد ربيع (25 عاماً) أمام أحد دور النشر العربية المشاركة لأول مرة في معرض العراق الدولي للكتاب، بعد أن تم افتتاحه الأربعاء الماضي، وتستمر فعالياتها حتى السبت المقبل.

وقال ربيع لـ «البيان»: «حضور دور النشر العربية أحد أهم الأسباب التي تدفعني لزيارة المعرض»، لافتاً إلى أنه «رغم جائحة كورونا، قررنا الحضور إلى المعرض، مع اتباع واتخاذ الإجراءات الوقائية».

ونوه إلى أن «معرض العراق الدولي للكتاب ضم دور نشر كبيرة ومميزة في عالم الطباعة والتوزيع والنشر، وضم العديد من عناوين الكتب، كل حسب اختصاصه، والملاحظ وجود مكتبات للطفولة تضم طرقاً حديثة للتعليم».

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، افتتح فعاليات معرض العراق الدولي للكتاب، والذي أطلق عليه دورة الشاعر «مظفر النواب»، وبمشاركة أكثر من 300 دار للنشر عراقية وعربية وعالمية وسط إجراءات احترازية ووقائية. وتستمر الفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في المعرض وسط إقبال جيد من جميع فئات المجتمع وشرائحه المختلفة.

وشهدت دورة الشاعر مظفر النواب، مشاركة بعض دور النشر الإماراتية التي لاقت منشوراتها استحسان ورضا زائري المعرض لما فيها من قيمة وتنوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات