«الشيخ زايد للكتاب» وجامعة كولومبيا تحتفيان بالعربية

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب في مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة عن تنظيم مؤتمر نقدي مع معهد دراسات المجتمع والآفاق المقارنة في جامعة كولومبيا، تحت عنوان «ثوابت نظرية الأدب عند العرب ومتغيراتها»، والذي سينعقد على مدى جلستين في يونيو وأكتوبر من العام المقبل.

يتناول المؤتمر نظرية الأدب وتطوّرها من عصر ما قبل الحداثة إلى الوقت الحاضر، حيث يسعى المشاركون لاستكشاف أبرز القضايا الموضوعية المرتبطة بالأدب العربي، بالإضافة إلى دراسة مجموعات متنوّعة من الأطر النظرية الأدبية العربية بهدف تحديد المفاهيم العابرة للزمان والمكان والمصطلحات الخاصة بنظرية الأدب عند العرب.

ويركّز المؤتمر على عمليات تشكيل المفاهيم الأدبية لما قبل الحداثة، وتحولاتها وإعادة تنظيمها عبر التطور الزمني للأدب العربي، كما يتعامل مع الاستكشافات الأدبية الحديثة كدعوات لدراسة التحوّلات في نظرية الأدب العربي.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نؤكد أهمية هذا المؤتمر في تعزيز المعرفة بهذا الأدب وإلقاء الضوء على جماليات لغتنا بوصفها تعبيراً حيّاً عن ثقافتنا، إلى جانب إبراز ما يُمثله من أهمية في رؤية واستراتيجية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي من خلال فعاليات قطاع دار الكتب والمبادرات التعليمية والثقافية ومركز أبوظبي للغة العربية».

ورحّب الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، بهذا التعاون، وقال: «نسعى لاستقطاب أوراق بحثية متخصصة في النقد الأدبي والنظرية تقرأ الظاهرة من زوايا متعددة، وذلك لتشجيع الحوار الفكري وتفكيك النصوص ووضعها في سياقاتها الثقافية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات