عيون الشعر الإماراتي

يقولون ربعي حين شافَوا صِبابتي(1)

علامِك(2) بهذا الحال أيْش الِّذي بادي

وهم ما دَرَوا عَنّي ولابي من الجِوى(3)

ولا من أنا بهواه مفتوت الاْكبادي

لكن رأوني بين روعه(4) وزفره

وطرفٍ يسِح(5) الدمع للخَد خَدادي(6)

ولي سلوةٍ من غمرةٍ(7) تَغْمي(8) الحشا

وإذا ما صحيت فْلاعج (9) الشوق يزدادي

بنوح الحمام آنوح وأندب مرابعي(10)

ودارٍ بها كم ضمننا للَّهو نادي

ولي في سواد الدار ريمٍ سِبا المها

من الغيد عدلْ القد كالغصن ميّادي(11)

نفورٍ رعى روض الحشا كيف ما يشا

ولما نشا لي صار جافٍ وصدادي(12)

فتني وفاتني وبِفْتاه(13) فتِّني(14)

وفَوَّت زماني بين ردِّي وتر دادي

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات