«الجليلة لثقافة الطفل» يطلق مخيمه الشتوي

يفتتح مركز الجليلة لثقافة الطفل التابع لدبي للثقافة، مخيمه الشتوي الذي ينطلق تحت شعار «رحلة إلى أين؟!»، الذي يمتد بنشاطاته لـ10 أيام ابتداء من 13 حتى 24 ديسمبر الجاري، ويتضمن أنشطة ثقافية وفنية متنوعة للفئات العمرية 4 - 16 سنة، ومشاركة عدد من الدوائر الحكومية، بهدف تعزيز النشاط الثقافي والتوعوي للأطفال، وسيقدم المخيم العديد من الفعاليات كالخزف والمسرح والمكتبة والموسيقى واستديو 456، وورشة صناعة الشوكولا وفنون الطبخ.. إضافة إلى أنشطة تراثية وثقافية متنوعة من صناعة التلي وصناعة الخوص وصحن الحبوب وإعداد القهوة العربية والعديد من الورش الأخرى. وأكد عادل عمر، مدير أول إدارة المشاريع الخاصة والإعلامية في مركز الجليلة لثقافة الطفل، أن فكرة المخيم الشتوي هذه السنة أتت تحت عنوان رحلة إلى أين، حيث نمنح كل طفل فرصة لترك نهايات الطريق مفتوحةً لحب التعلم والمعرفة لكل نشاط يقوم به واستثمار قدراتهم العقلية والجسدية في الإبداع وتحفيزهم على الابتكار.

يذكر أن مركز الجليلة لثقافة الطفل يوفر بيئة إبداعية آمنة تحظى بإعجاب الأطفال وذويهم في ظل هذه الظروف، ويوفر مقومات السلامة كما يرحب بالأطفال من مختلف الجنسيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات