الموت يغيب رفعت سلام أحد أبرز شعراء جيل السبعينيات

غيب الموت الشاعر والمترجم المصري رفعت سلام، عن عمر ناهز الـ69 عاماً، بعد صراع مع مرض السرطان.

ويعد الراحل واحداً من أبرز شعراء جيل السبعينيات في مصر، إذ بدأت مسيرته الأدبية عام 1973، وساهم في إصدار مجلة «إضاءة 77» مع بعض زملائه، كما أسس مجلة «كتابات» الأدبية، التي نُشر على صفحاتها للمرة الأولى مصطلح «جيل السبعينيات».

ترجم سلام عدداً من الأعمال لشعراء عالميين أمثال بوشكين وماياكوفسكي ورامبو وبودلير ووالت ويتمان وكفافيس وريتسوس.

وحاز جائزة كفافيس الدولية للشعر عام 1993.

وصدرت له سبعة أعمال شعرية، بعنوان: «وردة الفوضى الجميلة» 1987، «إشراقات رفعت سلّام» 1992، «إنها تُومئ لي» 1993، «هكذا قُلتُ للهاوية» 1995، «إلى النهار الماضي» 1998، «كأنَّها نهاية الأرض» 1999، «حجرٌ يطفو على الماء» 2008.

وصدر له في الدراسات: «المسرح الشعري العربي» 1986، «بحثاً عن التراث العربي: نظرة نقدية منهجية» 1990، «بحثاً عن الشعر»، مقالات وقراءات نقدية 2010.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات