«المتاحف بإطارٍ جديد» ندوة تستكشف آفاق التنمية الثقافية

افتتح محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أمس، الندوة العالمية الافتراضية التي استضافتها العاصمة بعنوان «المتاحف بإطار جديد»، بمشاركة وحضور أكثر من 1000 مشارك و60 متحدثاً من العلماء والأكاديميين وخبراء المتاحف من 5 قارات.

وذلك في تمام الساعة 11 صباحاً، لاستكشاف آفاق التنمية الثقافية. ناقش المجتمعون الآفاق الجديدة من التحديات والمسؤوليات التي تواجهها المتاحف، بالإضافة إلى الفرص المتاحة في قطاع الفنون والثقافة.

وفي كلمته تحدث محمد خليفة المبارك حول الأسباب التي جعلت من أبوظبي موقعاً مثالياً لاستضافة هذه الندوة العالمية، قائلاً، «نحن فخورون وبصفة خاصة بالتعاون الهادف بين متحف اللوفر أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي لاستضافة هذه الندوة الاستثنائية التي تتخللها سلسلة من النقاشات والحوارات العالمية المثمرة خلال الفترة الحالية التي أصبحت فيها الثقافة والمتاحف أكثر أهمية من ذي قبل.

ولأن أبوظبي تسعى دوماً وراء تحقيق طموحها المتمثّل في ترسيخ مكانتها على الخريطة الدولية كمنصة ووجهة أولى تحتضن قيم الفنون والثقافة والإبداع، فإننا نحظى دائماً بفرصة المشاركة بآرائنا ورؤيتنا في مثل هذه النقاشات الدولية حول الفنون والثقافة. واليوم، نفخر بافتتاح هذه الندوة التي تستضيف لفيفاً من ألمع العقول وأبرز القادة والمفكرين ضمن مجالاتهم وتخصصاتهم، لمناقشة التحديات والفرص التي تواجهها المتاحف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات