منشورات القاسمي تصدر «اللحظة التاريخية في مسرح سلطان القاسمي»

صدر عن دار «منشورات القاسمي» كتاب بحثي نقدي معرفي جديد للناقد المسرحي العراقي ظافر جلود بعنوان «اللحظة التاريخية في مسرح سلطان القاسمي» وسيكون حاضراً في جناح المنشورات وضمن إصداراتها الجديدة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب الدورة الـ39، والتي تقام تحت شعار «العالم يقرأ من الشارقة» خلال الفترة من 4 وحتى 14 نوفمبر الحالي 2020، في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة مئات الناشرين العرب والأجانب.

في هذا الكتاب يمضي المؤلف ظافر جلود في التحقق من عمق المسرح التاريخي الذي تبناه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، فيقول: لقد أمضيت أكثر من عام في إعادة قراءة ومعايشة أعمال الدكتور سلطان القاسمي المسرحية منها بالذات، كان يجذبني ويشد من عزمي على المتابعة والبحث كون الدكتور القاسمي يعد من كتاب المسرح الذين كتبوا نصوصاً تاريخية جديرة بالقراءة والعرض، وأن السؤال الشاخص في تجربة الدكتور القاسمي لا يبرؤنا من نزوع للخيال بل الواقع هو الأقرب، لكنه لا ينفي كونه الأساس لصيرورة كل شيء، أو المعنى لكل فكرة.

يقول جلود: لست أعرف سراً لتناغم بحثي في هذا الكتاب مع تجربة الدكتور القاسمي في معالجة التاريخ إلا هاجس البحث عن الدلالات والإشارات والعمق والذي هو أكبر من أن يحده نص عابر، أو تجربة محدودة الأفق، فقد كان أمامي منجز مكتنز بالأسئلة لمبدع حاضر بدوره بالمسرح منذ عام 1962 عندما قدم مسرحية «وكلاء صهيون». وبين ذلك العام وللسنوات التي تلت والتي شهدت نضوج أعماله فاصل نضج زمني كبي. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات