المؤسسة تنظم سلسلة ورش لإعداد الكتّاب

نظّمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، خلال مشاركتها في فعاليات معرض الشارقة للكتاب، سلسلة جلسات حوارية وورش إبداعية (عن بعد)، استضافت فيها نخبة من الكتاب والمبدعين والمثقفين الإماراتيين والعرب.

ضمن برنامج «دبي الدولي للكتابة». وتوزعت فعاليات المؤسسة، التي لاقت تفاعلاً كبيراً من زوار المعرض، على عدة محاور، منها المتعلقة بفن القصة القصيرة، وأخرى أدب الطفل، فيما خصصت بعضها لتتناول الكتابة لليافعين، كما استعرضت المؤسسة في جناحها الخاص، رؤية «برنامج دبي الدولي للكتابة»، الذي تقوده لتعزيز حراك المعرفة والإبداع الإماراتي والعربي.

وشهدت فعاليات المؤسسة قراءات قصصية، أدارها القاص السوري إسلام بوشكير، واستضافت خلالها عدداً من منتسبي برنامج «دبي الدولي للكتابة»، وشارك فيها: منار عبد الله بقراءة قصة (حفنة لوز)، ورائد يونس (عطل في الساعة).

فيما جاءت قراءة نجوى العواني، بقصة (وقع الأقدام)، كما قرأت سارة سمارة قصة (بلا عودة)، وعائشة الجابري قصة بعنوان (أمر جلل)، ومريم عبد الله قصتها (مجاري عمتي)، واختتمت الأمسية بقراءة حلا ماهر لقصتها (اليوم الذي حطموا فيه التمثال). وانضم إلى المشاركين في الأمسيات القصصية المتدربة، خديجة الآغا، بقراءة قصتين قصيرتين، عالجت فيهما موضوع الوطن والارتباط بالأرض والذاكرة، والمتدربة ولاء الصياد، بقصة حملت عنوان (الخنفساء).

واحتفالاً بإطلاق المؤسسة لدورة «كتابة أدب الطفل» عن بعد - فرع الكويت، جمع برنامج المؤسسة المخصص لأدب الطفل، ورشاً قدمتها المدربة الكاتبة هدى الشوا، لتسعة متدربين من مختلف أرجاء الوطن العربي، وتضمن دورة تدريبية مكثفة، تناولت عرض وتحليل لنماذج من قصص الأطفال العربية، ثمنوا في ختامها جهود المؤسسة في إتاحة الفرصة أمامهم لدخول ميدان الإبداع.

تجويد الكتابة

نظمت المؤسسة، على هامش المعرض، جلسات حوارية مع منتسبي برنامج دبي الدولي للكتابة - أدب اليافعين، أدارتها د. وفاء ثابت المزغني المشرفة على الورشة، حيث امتدت الجلسات على مدار يومين، قام خلالها منتسبو البرنامج بالتعريف بكتاباتهم، وقراءة مقاطع من أعمالهم الأدبية. وشارك في برنامج أدب اليافعين، كل من حمدان بن شفيان، وشيخة ناصر سالم، ومريم نجدي، ورزان مهند يونس، وحصة الياسي، وحنان يوسف، ورانيا حجاج وآمنة القويطعي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات