"الآغا خان للثقافة" ينال جائزة "إيكروم الشارقة" لحفظ التراث الإسلامي

حصل مشروع إعادة تأهيل السوق المركزي في مدينة حلب القديمة، الذي نفذه صندوق الآغا خان للثقافة، على" جائزة "إيكروم– الشارقة"  أفضل جائزة من المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية . 

وتُمنح هذه الجائزة مرة كل سنتين، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الأعمال المتميزة التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي.

وتنظم الجائزة، بالتعاون بين مركز "إيكروم" وإمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

وكجزء من أنشطة المساعدات الإنسانية الخاصة بشبكة الآغا خان للتنمية، ومن ضمنها تقديم الرعاية الصحية الطارئة والمساعدات الغذائية، أجرى صندوق الآغا خان للثقافة عمليات مسح ودراسات فنية لإعادة تأهيل سوق السقطية، إضافةً لوضع الخطط الرامية لإعادة تأهيله، حيث بدأ الصندوق في المرحلة الأولى مشروعاً تجريبياً في سوق حلب، الذي يُعد أكبر سوق يعود للقرون الوسطى في الشرق الأوسط، والذي تعرض لأضرار كبيرة أثناء الصراع الذي جرى في تلك المنطقة.

وتضمن النموذج الأولي القيام بأعمال ترميم لكافة الأماكن العامة على امتداد 150 متراً من السوق، ومن ضمنها السقف المقبب والممر المركزي والبنية التحتية الأساسية والمرافق، إضافةً إلى ترميم ثلاثة محال تجارية بشكل كامل لعرض الأعمال النهائية (التشطيبات) المحتملة التي من الممكن إجراؤها في المحال التجارية الأخرى بشكل فردي، ويتمثل الهدف الأساسي في إجراء تحسينات على البنية التحتية والمرافق الأخرى في السوق.
استمر العمل بالمشروع خلال جائحة كوفيد-19 (كورونا) في عام 2020، وتضمنت تلك المرحلة إعادة تأهيل الشرايين الموصلة للسوق لربط أعمال المرحلة الأولى المنجزة في سوق السقطية مع المنافذ المؤدية إليه من الخارج، بما في ذلك سوق خان الحرير، الذي يحتوي على 60 متجراً وثلاثة خانات كبيرة أخرى (خان: نزل للمسافرين مبني حول فناء مركزي).

ويعكس برنامج الجائزة التزام مركز "إيكروم– الشارقة" بما يلي:

-المساعدة في حفظ التراث الثقافي للمنطقة العربية.
-تشجيع أفضل الممارسات التي تتبع المبادئ الدولية في مجال حفظ التراث المادي.
تيسير تبادل المعارف والخبرات في المنطقة.
-تحفيز الوعي العام بأهمية التراث الثقافي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات