إصدارات متنوعة ومضامين ثرية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يحفل معرض الشارقة للكتاب، في دورته الجديدة، بباقة إصدارات جديدة متنوعة لكتاب إماراتيين وعرب، حيث يشهد توقيعات يومية لمؤلفات وأبحاث ثرية ومتنوعة بأقلام كتاب معروفين وآخرين جدد، مرسخاً بهذا مكانته المرموقة كتظاهرة ثقافية دولية ووجهة مفضلة للكتّاب والمثقفين لإطلاق أحدث كتبهم. «ثمّة أمرٌ جاهدت طوال حياتي على إبقائه سرّاً.

. لكنني لسبب ما بسَطت يدَيَ على لوحة المفاتيح وكشفت عن سرّي الغريب بأدقّ التفاصيل وأكثرها حرجاً». هذا بعض مما كُتب على الغلاف الخلفي لكتاب «الرجل الذي يعرف الإنجليزية»، للكاتب الإماراتي أحمد أميري، الذي يتوافر في المعرض، والصادر عن دار روايات. ويروي أميري في كتابه سيرة ذاتية خاصة يسرد خلالها رحلته في تعلّم اللغة الإنجليزية، التي صادف خلالها الكثير من المواقف الطريفة والحاسمة التي وثّقها في هذا الكتاب.«سورة الحمد»

«سورة الحمد..

الجلال الرباني والجمال البياني» دراسة تحليلية ثرية تشكل مضمون كتاب الباحثة هدى عبد الحميد أوغيدني، الموسوم بهذا العنوان، والذي وقعته في المعرض، حيث يمثل دراسة تحليلية معمقة لسورة الفاتحة، إذ أضاءت فيه الكاتبة على درر وقيمة السورة في ضوء حديث قدسي. وقد تناولت فيه التحليل اللغوي والحالة الإعرابية والجماليات البيانية لكل قسم من أقسام هذه السورة.

وقالت هدى في حديثها لـ«البيان»، إنها حرصت على التركيز لإعداد الكتاب بشكل يليق بهذه السورة من القرآن الكريم، ولفتت إلى سعادتها بهذا الإصدار، معربة عن أملها بمتابعة هذا المشوار الذي تعكف معه على إنجاز مجموعات مؤلفات بحثية متخصصة بعلوم الدين واللغة، تضيء على ثرائها وكنوزها، متمنية أن تكون قد وفقت في هذا الكتاب بإثراء معارف القراء.

«كسرة وملاح»

كما وقعت عايدة عبد الحميد القمش وابنتها مروة السنهوري، وهما تعملان في المجال الصحفي منذ فترة طويلة، كتابهما «كسرة وملاح» الذي تستعرضان فيه الأطباق السودانية، وهو إصدار يحكي عن الطبخ والأكلات الشعبية ودورها في حقل الدبلوماسية الثقافية. والطهي كان الممارسة التقليدية التي استلهمتها عايدة بشغف، كما تقول، من خلال ترحالها في عدة دول عربية وأجنبية، وبينت أن الإصدار يأتي لتعزيز وصون الهُوية السودانية والمحافظة عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات