كتب 3D وأخرى قماشية للأطفال في «الشارقة الدولي للكتاب»

في القاعة رقم 1 من معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ 39، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب في مركز إكسبو الشارقة، يجد الزائر عالماً مليئاً بالفرح وسحر الطفولة، حيث تعرض سلسلة متنوعة من الكتب الصادرة بأساليب ومواد مبتكرة لجذب الطفل.

ويستهدف المعرض من خلال اهتمامه بتخصيص مساحة واسعة للإصدارات الخاصة بعالم الطفولة، وقاعة كاملة لكتب الأطفال من مجموع القاعات التي يحتضنها المعرض، غرس عادة القراءة لدى الأطفال وتربيتهم على حبها، لدورها الكبير في تنشئتهم بشكل سليم وتوسيع مداركهم.

الزائر لدور النشر المتخصصة بالطفل يجد أساليب وتقنيات عديدة مبتكرة، يوظفها الناشرون لجذب الأطفال حسب فئاتهم العمرية، التي تمتد من الولادة حتى 13 عاماً في مجملها، إذ تظهر بعض الكتب المجسمة، والكتب المطبوعة بتقنيات (3D)، وكتب أخرى مصنوعة من القماش، إلى جانب الكتب التفاعلية والبلاستيكية والخشبية وغيرها. 

ويظهر من بين الكتب المعدة بتقنية «3D» كتاب «اكتشف جسم الإنسان»، والذي يستعرض مختلف الأجهزة المعقدة داخل جسم الإنسان، من خلال لوحات مدهشة وسهلة الفهم على الأطفال، تظهر دلائل تفصيلية لطبقات الجلد والهيكل العظمي والعضلات والجهاز العصبي، وكتاب «كون عجيب» من موسوعة «لاروس»، الذي يتناول عالم الفضاء والكواكب بطريقة مبسطة، وكتاب «الحيوانات - الحقيقة أغرب من الخيال»، الذي يشرح عالم الحيوان والتفاصيل الخاصة ببيئة كل حيوان.

ويعرض الناشرون كتباً قماشية مخصصة للأطفال حتى عمر العامين، يمكن للصغار التفاعل معها دون أن يؤذوا أنفسهم، حيث يعمل أولياء الأمور ومتخصصو التربية على الاستعانة بهذه الكتب لتعريف الطفل بالعائلة والأشياء من حوله، وأخرى تعرفه بأنواع الحيوانات.

ولا تغيب الكتب الصوتية عن إصدارات كتب الطفل، إذ تستهدف دور النشر الصغار في مرحلة عمرية يكونون فيها أكثر قدرة على التعلم عبر الاستماع وليس القراءة، فتعرض كتباً بأزرار تفاعلية تجمع في أسلوبها بين التعليم والتسلية.

وتركز دور نشر أخرى على الألوان لجذب الأطفال، حيث يتم تقديم الكتب بأغلفة مفعمة بالحياة وسحر الألوان، ليجد فيها الطفل صوراً متنوعة، إضافة إلى تقديم ألعاب ودمى مرتبطة بالكتاب، بحيث تكون الدمية لها علاقة مباشرة بقصة الكتاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات