استطلاع «البيان» الأسبوعي مسابقات التراث ترسّخ لمكانة القصيدة الشعبية

صورة

يحفل تاريخ دولة الإمارات بموروث مادي ومعنوي متأصل وراسخ في نفوس وأذهان وقلوب أبنائه، ويحرص جيل الآباء على نقل هذا الموروث على اختلافه وتنوعه للأبناء والأحفاد، حيث تستعرض المناسبات الوطنية والمهرجانات والمسابقات هذا الإرث مما يعزز مكانته وحضوره، ويعرف به الزائر والسائح والمقيم على أرض الدولة، ولأن القصيدة الشعبية جزء لا يتجزأ من هذا الموروث فهي حاضرة باعتبارها إرثاً معنوياً حُفظ فتناقلته الألسن، وأقيمت له المسابقات، فهل ساهمت هذه المسابقات التراثية في تعزيز مكانة القصيدة الوطنية..؟ «البيان» طرحت هذا السؤال على قرائها عبر الموقع الإلكتروني وتويتر فكانت إجاباتهم كالتالي..

الموقع الإلكتروني 68 % أجابوا بنعم مقابل 32 % لا، وعلى تويتر رد 66 % بنعم مقابل 34 % قالوا: لا.

دور بارز

وتعقيباً على هذه النتائج، قال خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية: إن المهرجانات أو المسابقات التراثية لها دور بارز في ترسيخ الهوية الوطنية الإماراتية وتعزيز روح الانتماء والولاء للوطن والقيادة..والشعر النبطي بطبيعة الحال يجسد الموروث الثقافي لدولة الإمارات، والثقافة الشعبية الإماراتية ثروة عظيمة، وبخاصة الحكاية الشعبية التي تزخر بالكثير من القيم، وعلى الشاعر أن يسبر أغوار هذه الحكايات ليستخرج منها أجمل الدانات الإبداعية.

وتابع: كما أن المسابقات التراثية الشعرية تشكل دافعاً كبيراً للشعراء إلى الاستمرار في الإبداع والعطاء واكتساب المعرفة الحقيقية بالتراث والتزود بقاموس لغوي ثري بالمفردات الإماراتية.

ونستذكر هنا الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي غرس بداخلنا حب التراث من خلال البرامج التراثية والشعرية التي أسسها وتابعها بنفسه، مثل «مجالس شعراء الإمارات» .. إضافة إلى دعمه الشعر الشعبي والشعراء.

مكانة

وأكدت الإعلامية ومسؤولة منتدى شاعرات الإمارات الشاعرة مريم النقبي، دور المسابقات التراثية في تعزيز مكانة القصيدة النبطية ومساهمتها في حفظ الموروث، وأضافت: هذا المطلوب من القائمين على المسابقات التراثية، فالقصيدة النبطية جزء لا يتجزأ من التراث وتوظيف الشعر النبطي برموزه وفنونه وقصائده المتنوعة، والتجارب الشعرية بمختلف أجيالها ترفد المسابقات التراثية بجانب مهم من جوانب الأدب الشعبي المتصل اتصالاً كبيراً بالتراث، ويساهم بتعزيز ثقافة الأجيال القادمة واطلاعهم على الشعر النبطي ورواده وقصائد وأسماء كثيرة خالدة في الذاكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات