عبير كزبور: «تحت سقف العزلة» يتحدى الجائحة بالثقافة والإبداع

تنطلق الكاتبة عبير كزبور بأفكار جديدة ومبدعة لتتخطى تحديات وعقبات جائحة كوفيد 19، عبر كتابها الإلكتروني الذي قامت بعرضه في ركن التوقيعات بمعرض الشارقة الدولي للكتاب لقراءته مجاناً.

حيث تسعى الكاتبة والمصورة ومؤسسة بوك أستوديو لدمج الثقافة بالمجتمع بالجديد في مجال التكنولوجيا، وهذا العام نقلت الكتاب من التوقيع الورقي إلى الإلكتروني، فلم تطبع كتباً ورقية وإنما استغلت خبرتها في التصميم والتصوير لخلق إبداع جديد.

العالم يقرأ

وفي حديثها لـ«البيان» قالت: «صممت غلافاً فقط ووضعت عليه باركود، وأرسلت الكتاب مباشرة إلى هواتف زوار معرض الشارقة للكتاب، لتجسد معنى العالم يقرأ من الشارقة، فتقول ونحن نواجه جائحة كورونا المستجد وبسبب عدم استطاعة الكثيرين من محبي القراءة من الحضور بسبب الإغلاق الذي ما زال مستمراً في بعض الدول، أقدم كتابي تحت سقف العزلة للجميع أينما كانوا ليقرأوا من الشارقة لتكون الشارقة دوماً عصب الثقافة وروح الأمل، في دولة لا تعرف المستحيل».

الحجر الصحي

كما قدمت عبير الكتاب الذي يحكي عن أحداث عاشتها خلال الحجر الصحي إلى خواطر وكتابات في هذا الإصدار ليكون شاهداً على أحداث عاشتها بألم وملل ممزوج بكثير من الأمل، وخصصت فيديو كليب من تصويرها وتنفيذها وأدائها الصوتي وتمثيل المودل هايدي مطر، ووضحت كيف أن القراءة ساهمت في مواجهة كورنا حول العالم، فقد خصصت مؤسسة بوك أستوديو مجموعة من الكتب وأهدتها لكثير من أطفال خط دفاعنا الأول والكثيرين من المحتجزين في بيوتهم بإهدائهم مجموعة من الكتب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات