مركز جمعة الماجد يحتفي بيوم الوثيقة العربية

بمناسبة يوم الوثيقة العربية الذي يوافق 17 أكتوبر من كل عام، نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ندوة افتراضية عبر المنصة الإلكترونية بعنوان «تجارب إماراتية في إدارة الوثائق والأرشيف»، شارك فيها عبد العزيز صالح الشحي، رئيس مركز دبي للوثائق التاريخية التابع لإدارة التراث العمراني في بلدية دبي، وحسن المصعبي، الخبير الفني في الأرشيف الوطني بأبوظبي، وناعمة السويدي، خبيرة وثائق وأرشيف في هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، وفاطمة محمد عبدالله، الباحثة الأولى في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وإسراء الملا، مسؤول قسم الأرشيف في معهد الشارقة للتراث، كما تحدث الدكتور طه محمد نور، المشرف العلمي على الوثائق والأرشيف في مركز جمعة الماجد عن تجربة المركز في إدارة الوثائق والأرشيف.

ويهدف المركز من خلال هذه الندوة إلى نشر الوعي بأهمية الوثيقة العربية، ودورها التاريخي والحضاري بأشكالها المتعددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات