«الفجيرة الثقافية» تدشّن هويتها المؤسسية الجديدة

خالد الظنحاني وأعضاء مجلس إدارة الجمعية أثناء التدشين| البيان

دشّنت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية هويتها المؤسسية الجديدة، والتي تتضمن شعاراً وهيكلاً تنظيمياً وخططاً جديدة تنسجم مع رؤيتها الاستراتيجية وطموحاتها المستقبلية لمواكبة المتغيرات في قطاعي الثقافة والمجتمع، وتتماشى مع منظومة القِيم والعادات ومعززات الانتماء الوطني والهوية الوطنية الإماراتية.

جاء ذلك خلال حفل التدشين الذي أقيم، مساء أول من أمس، في مقر الجمعية بالفجيرة، بحضور خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية، وحياة الحمادي أمين عام الجمعية، وسعيد الكياني المدير المالي، وفاخرة بن داغر المدير التنفيذي للسعادة والإيجابية، وموزة اليماحي مديرة البرامج والأنشطة.

ويتكون الشعار الجديد من عناصر أساسية عدة، أهمها ألوان العلم الإماراتي المتجسدة بريشة فنية أنيقة تحمل دلالات إبداعية وثقافية وتراثية متنوعة؛ تتناغم بانسيابية نحو نقطة واحدة، تمثل الموقع الجغرافي للجمعية، إضافة إلى شكل الشعار الذي يتوافق مع انحناءة الجزء الشمالي من خريطة الإمارات، علاوة على استخدام الخط العربي في كتابة اسم الجمعية بأسلوب فني معاصر.

وقال خالد الظنحاني رئيس الجمعية: «إن إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة يأتي بعد مرور ثلاثين عاماً على تأسيس الجمعية التي عملت على تحقيق ريادة ثقافية وتنمية مجتمعية مستدامة، رسّخت من خلالها العمل الاجتماعي الثقافي والتربوي في مجتمع الإمارات عموماً والفجيرة على وجه الخصوص، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ودعم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة».

وأكد الظنحاني أهمية الهوية الجديدة للجمعية التي تواكب النقلة النوعية للمؤسسة في مختلف مساراتها، وتحقيقاً لرسالتها في نشر الثقافة المجتمعية، داخل دولة الإمارات وخارجها، مشيراً أن الجمعية تسعى عبر هذا التحديث إلى التأكيد على استمرار دورها الوطني في قيادة العمل الثقافي والاجتماعي والتطوعي برؤية طموحة تستشرف المستقبل وترسّخ ثقافة التميز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات