«فرانكفورت للكتاب» بلا جمهور بسبب «كورونا»

من المنتظر أن يقام معرض فرانكفورت الدولي للكتاب هذا العام بالكامل دون جمهور بسبب كورونا.

وأعلن أكبر معرض من نوعه في العالم، اليوم الاثنين، أن المسؤولين قرروا أنه: «نظراً لارتفاع أعداد الإصابات بكورونا في فرانكفورت وكل أنحاء ألمانيا»، سيتم إقامة البرنامج في صالة الاحتفالات في المعرض «فقط بمشاركة المقدمين والمؤلفين».

ويسري القرار أيضاً على حفل الافتتاح مساء غد الثلاثاء الذي يبلغ عدد الضيوف المدعوين له 250 شخصاً، وسيتم عقده عبر الإنترنت فقط، كما سيتم متابعة الندوات على مسرح القناة الأولى في التلفزيون الألماني (ايه آر دي) عبر البث المباشر.

وقال يورجن بوس، مدير المعرض: «قامت السلطات المحلية قبل أيام قليلة بمراجعة خطة الصحة والنظافة الصحية الخاصة باستخدام صالة الاحتفالات، وأعطت تصريحاً بها. غير أننا قررنا مراعاة لصحة الضيوف، تقليل المخاطر وعدم فتح الصالة للجمهور، ونأمل في أن نصل إلى العديد من المشاهدين من خلال البث المباشر».

وفيما يتعلق بالبث الحي لندوات في إطار ما يعرف ببرنامج «بوكفست سيتي»، فإنها ستقام في قلب المدينة كما هو مخطط له في الفترة بين 14 إلى 18 من الشهر الجاري، وأشارت إدارة المعرض إلى أن كل أماكن الندوات استوفت شروط الحماية المعمول بها حالياً في ولاية هيسن (التي تقع بها فرانكفورت).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات