أكاديمية الشعر تختتم موسم «الأسس الفنية للقصيدة النبطية» الثاني عشر

شهدت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، اختتام الموسم الثاني عشر 2020 لمساق «الأسس الفنية للقصيدة النبطية».. وذلك عبر حفل نظمته الأكاديمية عن بعد.

وأعرب سلطان العميمي، مدير الأكاديمية، عن سعادته بإنجاز موسم استثنائي، استطاعت خلاله الأكاديمية أن تتجاوز الظروف الصعبة التي فرضها انتشار فيروس «كوفيد 19» في مختلف دول العالم.

وقال العميمي خلال كلمته في الحفل الذي قدّم له عارف عمر: أعتبر استكمال هذا الموسم إنجازاً كبيراً في ظل هذه الظروف التي نعايشها اليوم. وها نحن نشارك الطلبة فرحتهم في تخرجهم.

مؤكداً أن الإنسان قادر على تحصيل العلم ولو كان في أبعد مكان في الأرض.

وتقدم العميمي بالشكر للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، لكل ما قدمته من جهود تنظيمية وإدارية في سبيل إنجاح الموسم، كما شكر الأساتذة المشاركين والقائمين على تدريس المساق.

وإلى جانب ذلك، أشاد العميمي بجهود جميع الزملاء داخل الأكاديمية الذين أسهموا في إنجاح الموسم، مستذكراً جهود الراحل عياش يحياوي في توثيق الشعر النبطي وإسهامه في العملية التدريسية داخل الأكاديمية.

وأكد العميمي أن هذا التخرج ما هو إلا نقطة انطلاق وبداية جديدة لمرحلة قادمة وعوالم مختلفة لحياة الطلبة المتعلقة بالشعر والتجربة الثقافية. مبدياً استعداد الأكاديمية لتبني جميع التجارب الجديدة عبر نشر وتوزيع أعمالها.

وأشار إلى أن هناك العديد من الطلبة الذين تخرجوا في الأكاديمية، واستطاعوا فرض حضورهم في المشهد الشعري والثقافي، عبر إصدارات أثرت المكتبة الشعرية، ومشاركات ناجحة في مسابقات وبرامج أبرزها برنامج شاعر المليون.

واختتم: نحن فخورون بكل من التحق بالدارسة في الأكاديمية، وأتمنى للجميع التوفيق وتحقيق كل ما يرغبون به في مسيرتهم التعليمية والإبداعية.

بدوره، ألقى الطالب أحمد عمر بالحمر، كلمة بالنيابة عن زملائه الخريجين، أعرب من خلالها عن امتنانه لكل الجهود التي تقدمها الأكاديمية في سبيل منح الطلبة بطاقة العبور إلى القصيدة النبطية وعوالمها، واختصار الكثير من المسافات أمامهم للوصول إلى تحقيق آمالهم وأهدافهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات