المعرض الاستعادي لحسن شريف يواصل جولته الأوروبية

«قاموس» 1981، من أعمال حسن شريف المعروضة في غاليري مالمو كونستال

يواصل المعرض الاستعادي «حسن شريف: فنان العمل الواحد» جولته على الصعيد العالمي، حيث حطّ رحاله أخيراً، في غاليري مالمو كونستال في السويد، بعد أن سبق الاحتفاء به في معهد «كي دبليو» للفن المعاصر في برلين. وقد عمدت مؤسسة الشارقة للفنون إلى تنظيم هذا المعرض الذي يقام في الفترة ما بين 19 سبتمبر و10 يناير 2021، بالتعاون مع غاليري مالمو كونستال، نظراً لقدرته على استقطاب أهم التجارب الفنية حول العالم.

ويأتي هذا المعرض الذي عمل على تقييمه كلٌّ من الشيخة حور القاسمي رئيس المؤسسة، وماتس ستيرنستيدت مدير مالمو كونستال، تتويجاً لنتاج حسن شريف الإبداعي، الذي شكّل علامة فارقة في المشهد الفني الإماراتي على امتداد مسيرته الفنية. وقد ضم المعرض 150 عملاً شملت مختلف أنماطه التعبيرية وصياغاته البصرية التي تنوعت ما بين اللوحات والأعمال التركيبة والأدائية، إلى جانب أعمال الكاريكاتير ورسوم القصص المصورة.


دور محوري

وفي هذا السياق قالت الشيخة حور القاسمي: «لعب حسن شريف دوراً محورياً في ترسيخ دعائم الفن المعاصر في الإمارات، ولا يزال صدى أعماله التجريبية بطابعها الاستشرافي يتردد حتى يومنا هذا، فقد كان لنا شرف العمل معه منذ بينالي الشارقة الأول في العام 1993، وشهدنا تأثيره المذهل على مر السنين»، وأضافت: «يسعدنا التعاون مع مؤسسة مرموقة مثل مالمو كونستال لعرض أعماله وممارسته الفنية لجمهور جديد حول العالم».

يرافق المعرض عدد من البرامج التعليمية العامة المستوحاة من أعمال شريف، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة باللغة العربية. كما تقدم غاليري مالمو كونستال للزوار جولات صوتية مصممة للكبار والأطفال باللغات السويدية والإنجليزية والعربية، وبرامج تعليمية تركز على أعمال المعرض وتعريف الشباب الذين تتراوح أعمالهم بين 15 و19 عاماً بأساسيات النقد والنشر الفني وطرق تصميم جولات المعارض رفقة المرشدين.

صدر بالتزامن مع جولة المعرض في أوروبا كتاب بعنوان «حسن شريف: فنان العمل الواحد»، من تحرير حور القاسمي، متضمناً نظرة معمّقة على منتج شريف الإبداعي وشغفه الدائم بالبحث والتجريب في أساليب وأشكال فنية مختلفة، والأهم من ذلك إسهاماته التي قدمها حول مفهوم الفن وفلسفة إنتاجه، كما يشمل الكتاب مواد أرشيفية من معارض وأحداث وحوارات ووجهات نظر معاصري شريف في الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات