معالم أبوظبي أيقونات عالمية بتصاميم عبقرية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تشكل الروائع الهندسية المعمارية أحد أهم مقومات الجذب السياحي في العاصمة أبوظبي والتي يندرج تحتها العديد من المعالم الدينية والثقافية والتراثية والتي تحولت إلى أيقونات فنية عالمية باتت تشكل جزءاً أصيلاً من الهوية الثقافية والسياحية للمدينة.

وتضم قائمة الأيقونات الهندسية الفريدة في العاصمة أبوظبي إلى جانب جامع الشيخ زايد الكبير، متحف اللوفر، وواحة الكرامة، وجسر الشيخ زايد، إضافة إلى برج كابيتال المائل وأبراج البحار، ومبنى الدار في مدخل العاصمة وغيرها من المعالم الثقافية والترفيهية. ويُعد جامع الشيخ زايد الكبير أحد أكبر المساجد في العالم ومن أضخم الأعمال المعمارية التي تمزج بين الديانة الإسلامية ومختلف ثقافات العالم.

ويتميز الجامع الذي يتّسع لنحو 55 ألف مصلٍّ وزائر في اليوم بأعمدة مزدانة بـ 1096 حجراً من الجمشت واليشب و82 قبة يكسوها الرخام الأبيض وثريات مرصعة بكريستال الشواروفسكي ومطلية بالذهب. ويعتبر صحن الجامع أحد أكبر الأعمال الفنية المصنوعة من الفسيفساء في العالم.

اللوفر أبوظبي

يُعدّ المتحف أول متحف عالمي في الوطن العربي يجسّد الانفتاح على الحضارات، وقد استوحى المهندس جان نوفيل الحائز على جائزة بريتزكر للهندسة المعمارية تصميم المتحف الذي يغطي مساحة 9200 متر مربع من فن العمارة العربية والتقاليد الإماراتية.

واحة الكرامة

تتربع واحة الكرامة على مساحة 46000 متر مربع، وتشمل في أرجائها محطات داخلية وخارجية ممتدة على طول الواحة، وتضم على امتدادها، نصب الشهيد، وجناح الشرف ومركز الزوار، وميدان الفخر، ومرافق مصاحبة أخرى.

ويرمز نصب الشهيد المصمم من قبل الفنان العالمي إدريس خان إلى القوة والشجاعة التي تحلى بها شهداء الإمارات وأبطالها، ويتكون النصب من 31 لوحاً عملاقاً من الألمنيوم التي تسند بعضها البعض.

ويغطي سقف جناح الشرف في النصب ثمانية ألواح ترمز إلى الإمارات السبع بينما يمثل اللوح الثامن شهداء دولة الإمارات، كما يوجد في منتصف الجناح عمل فني يتكون من ألواح زجاجية شفافة كبيرة تمثل الإمارات السبع ويحيط بها بركة يجري من خلالها الماء، ويحيط بكل لوح من الجانبين الأمامي والخلفي نقش بقسم الجنود يمكن للزوار قراءته من أي جانب.

جسر الشيخ زايد

يبهر جسر الشيخ زايد في أبوظبي العابرين بروائع الهندسة المعمارية، باعتباره الجسر الأكثر تعقيداً على الإطلاق، حيث تحاكي أقواسه المنحنية أشكال الكثبان الرملية، ويتميز بتصميم إضاءة ديناميكي مع ألوان ناعمة تنساب عبر هيكله، وتتدلى مساراته من أقواس فولاذية، تشكّل موجة انسيابية، على طول 842 متراً وارتفاع 64 متراً.

تميز

يؤكد البرج الذي يعرف أيضاً باسم «برج أبوظبي المائل» على أن الإمارات تحفل دائماً بكل ما هو عصري ومتفوق في الوصول إلى الأرقام العالمية.

كما حلّت أبراج البحر في المركز الثاني في جائزة «إمبوريس لناطحات السحاب» عام 2012 لأفضل مشاريع المباني السكنية المرتفعة بالعالم، واختارها المجلس العالمي للأبنية الشاهقة والمساكن الحضرية «CTB H» عام 2013 أفضل تصميم معماري من حيث الابتكار ومجاراة المعايير البيئية. كما يتموضع "مقر الدار" على شبه جزيرة مرتفعة ويطلّ على مناظر البحر والمدينة الخلابة، ويعدّ المبنى الدائري الأول بشبه الجزيرة العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات