زارت المعرض وأكدت أهميته بتوضيح عمق علاقات الإمارات وبريطانيا

لطيفة بنت محمد: «صور في حوار» يثري وعي الأجيال بتاريخ دولتنا

لطيفة بنت محمد خلال جولتها في المعرض

زارت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، عضو مجلس دبي، معرض «صور في حوار» المقام في متحف الاتحاد، كأول مشروع إقليمي مشترك بين المتحف ومعرض اللوحات القومي في لندن، وبالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي، وبدعم من المجلس الثقافي البريطاني.

وقامت سموها بجولة في المعرض الذي يتضمن مجموعة من الصور الفوتوغرافية التاريخية التي تتتبّع تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المتحدة والإمارات في الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن الماضي، أي قبيل قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971. كما يستكشف المعرض فن التصوير الفوتوغرافي، بدءاً من كيفية التقاط وإنتاج الصور في تلك الحقبة – قبل العصر الرقمي – إلى استخدامها لحفظ وتوثيق أهم اللحظات في التاريخ.

وخلال زيارتها المعرض، أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أهمية هذا الحدث باعتباره يحتفي بمشاهد مهمة من لحظات تاريخية سبقت تأسيس دولة الاتحاد، معربةً سموها عن سعادتها بإقامة هذا النوع من المعارض لدورها في زيادة وعي الأجيال الجديدة بمرحلة مهمة من تاريخ دولتهم، بينما يعكس المعرض كذلك عمق الروابط التاريخية والتعاون الثقافي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

ونوهت سموها بأهمية التوثيق والأرشفة والحفظ كوسيلة لجمع تاريخ الإمارات والبناء عليه. وأشادت بأهمية تفعيل التعاون على الصعيد الدولي لتقديم تجارب غنية تستلهم ممّا تملكه دبي من أصول ثقافية، تساهم في وضعها على الخريطة الثقافية العالمية، فضلاً عما توفره للجمهور من فرص لتحرّي وبناء فهم أفضل للزمن الماضي الذي ساهم في تشكيل ملامح الحاضر في دولة الإمارات، إلى جانب إثراء الموارد المتاحة للأجيال القادمة لكي تتعلم منها.

ويضم المعرض الذي يأتي في إطار النشاط الثقافي القوي الذي تشهده الإمارة كعاصمة جديدة للأنشطة الثقافية عالمية المستوى، مجموعة من الصور الفوتوغرافية المقدمة من قبل معرض اللوحات القومي في لندن، إضافة إلى مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي يحتويها الأرشيف الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وسيبقى معرض «صور في حوار» مفتوحاً أمام الجمهور حتى 25 مارس 2021.

تجربة آسرة

أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أن معرض «صور في حوار»، يمثل تجربة آسرة تسرد تاريخ الإمارات الغني، وقالت سموها عن المعرض في تغريدة على حسابها في «تويتر»:

«تجربة آسرة تسرد تاريخنا الغني من خلال عدسات أهم مصوري القرن العشرين وثقوا فيها لحظات رئيسية للعلاقة التاريخية بين الإمارات والمملكة المتحدة». وتابعت سموها في تغريدة أخرى: «يشهد المعرض على رؤية قادتنا الثاقبة والتزامهم بالتعاون وتحقيق صداقة دائمة متبادلة بين الدول».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات