سلطان العميمي: كلما أصدرت كتاباً تضاعفت مسؤوليتي

استضافت هيئة الشارقة للكتاب، ضمن فعاليات «نادي القراء»، الروائي والشاعر والناقد الإماراتي سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر العربي، التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، في جلسة حوارية (عن بعد)، أدارتها الإعلامية ندى الشيباني، وتحدث خلالها عن تجاربه في حقول الشعر والرواية، والأدب الشعبي.

وجاءت الجلسة، استكمالاً لسلسلة من الجلسات التي ينظمها «نادي القراء» (عن بُعد)، ويستضيف خلالها نخبة من كبار الأدباء والشعراء العرب والعالميين، بهدف مواصلة الحراك الثقافي في إمارة الشارقة. وأكد العميمي، أن تكثيف الكاتب للقراءة الحقيقية، ورفد رصيده بالمعارف، يجعل من الكتابة أكثر صعوبة، في مختلف ألوان الأدب وصنوف الشعر، لافتاً إلى ازدياد صعوبة الكتابة بالنسبة إليه، بعد تأليف ونشر 4 مجموعات قصصية، و20 إصداراً مختلفاً، في حقول أدبية وبحثية عدة، مؤكداً أنه كلما أصدر كتاباً، صارت الكتابة أصعب، وتضاعفت مسؤوليته تجاه النص.

وقال العميمي: «القراءة أساس الكتابة، كونها تساعده في طرح الأفكار والمفردات الجديدة، وتحميه في الوقت ذاته من الوقوع في التكرار، أو السقوط في فخ التماثل مع الكتابات والمؤلفات الأخرى، ما يفقد العمل الأدبي قيمته».وأضاف: «إن العمل في مجال التأليف الروائي، والقصصي، أو الشعري، يتطلب أعواماً، حيث أخذت روايتي «ص.ب 1003» أربع سنوات، فيما استغرق نضوج رواية «غرفة واحدة لا تكفي» مدة سنتين، فيما أحضر لروايتي الجديدة منذ 3 سنوات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات