شعراء ينشرون عبق القصيد في المفرق والقيروان

نظم بيت شعر المفرق، أمسية شعرية، أخيراً، بالتعاون مع دائرة المكتبة الوطنية في مقرها الكائن بالعاصمة عمان، وذلك بحضور مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الدكتور نضال عياصرة ومدير بيت شعر المفرق فيصل السرحان، وقد أحيا هذه الأمسية الشاعر عضيب عضيبات والشاعرة ناديا مسك، وتولى إدارة الأمسية الشاعر علي الفاعوري.

في مستهل تقديمه للأمسية، قدم الفاعوري إضاءات حول بيت الشعر وتأسيسه وفكرة إنشائه، وبين ما تحمله الشارقة من رسالة أدبية فكرية بعيدة المدى.

ثم قرأت الشاعرة ناديا مسك مجموعة من قصائدها التي عبرت بها عن تجربتها الشعرية، وقد تنوعت قصائدها ما بين الوطني والغزلي والعاطفي والمعاناة الذاتية.

 ثم ألقى الشاعر عضيب عضيبات باقة من قصائده في الأمسية، حيث حملت قصائده عمق تجربته وجمالية أسلوبه الشعري الذي ينتهجه.

وتأتي هذه الأمسية ضمن سلسلة الأنشطة الثقافية للبيت بعد الرفع الجزئي عقب جائحة كورونا، وقد حضر هذه الأمسية عدد من المثقفين والإعلاميين والشعراء والمهتمين، وضمن الشروط المطلوبة للحضور من ناحية العدد والالتزام بالشروط الصحية في ظل جائحة كورونا.

من جانب آخر نظّم بيت الشعر بالقيروان في تونس أمسية شعرية بمشاركة ثلاثة شعراء: حافظ محفوظ، والشاعر والإعلاميّ شمس الدين العوني، والشاعر سمير العبدلّي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات