حسين الجسمي.. فرحتنا فرحة وطن واحد

يتغلغل حب الوطن في النفوس، وتحت رايته يتوحد الإماراتي والسعودي معاً، وهما اللذان تعودا رفع شعار «معاً أبداً»، احتفاءً بعمق العلاقة بين البلدين، حيث وها هو اليوم الوطني السعودي الـ 90، يطل حاملاً معه باقات فرح وحب، أتقن الإماراتي والسعودي لغتها، لتأتي هذه المناسبة لتوحدهما معاً في صف واحد، يتوشح بألوان العلمين الإماراتي والسعودي، وفي هذا العرس، تعود نجوم الإمارات على مبادلة السعودية الحب.

«فرحتنا فرحة وطن واحد.. سنبحر معاً بإذن الله، بكل محبة وشوق، لنحتفل ونغني فخراً»، تغريدة أطلقها الفنان الإماراتي حسين الجسمي، على حسابه في تويتر، ليعبر من خلالها عن فرحته بقرب حلول اليوم الوطني السعودي الـ 90، حيث يشد الجسمي الرحال إلى «بلاد الحرمين»، ويحط على متن «كروز اليوم الوطني»، ليحيي في 20 الجاري حفلاً ساهراً، يليق بمعجبي «الجبل» في المملكة العربية السعودية، معلناً خلالها، و«بالبنط العريض»، استعداده لإقامة حفل استثنائي، يشيع فيه الفرح، وينبض بحب الوطن.

حجز التذاكر

باقة ثرية، يبدو أنها تتجاوز حدود حفل حسين الجسمي، تقدمها «ريد سي سكريبت»، لكل أولئك الذين بادروا إلى حجز تذاكرهم على متن السفينة العملاقة، والتي ستأخذ الجميع في رحلة من شاطئ الراس الأبيض، مقدمة لمحة عن ما تمتلكه المملكة من ثراء سياحي. هذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها الجسمي باحتفالات اليوم الوطني السعودي، فقد كان أحد أبرز النجوم الذين شاركوا في احتفالات العام الماضي، التي رفعت شعار «همة حتى القمة»، ومن قبله، طرح الجسمي أغنية حملت عنوان «عشقك يا وطن»، وأهداها إلى المملكة في احتفالات اليوم الوطني الـ 88. 

أجندة «كروز اليوم الوطني»، يبدو أنها ستكون ملأى بالفعاليات، ولن تكون قاصرة على حفل حسين الجسمي، ووفق ما أعلنته إدارة الكروز، فالجمهور سيكون في 17 الجاري، على موعد مع الفنان ماجد المهندس، ليأخذهم في رحلة يطوف بهم في عوالم الرومانسية، ويقدم لهم خلالها ألواناً من الطرب العراقي والخليجي، وكانت إدارة الكروز قد وصفت، عبر تغريدة لها، الحفل، بأنه «فرصة» للاحتفاء باليوم الوطني، على وقع صوت المهندس، الذي سيحلق وسط المناظر الخلابة، التي تمتزج فيها زرقة المياه مع بياض الرمال الطبيعية لشاطئ الراس الأبيض. 

مقطع مصور، يظهر عمليات التعقيم التي تجري داخل كروز اليوم الوطني، نشره الفنان السعودي فايز المالكي، أمس، على حسابه في تويتر، متوجهاً لهم بالشكر، على حرصهم على سلامة كافة ركاب الكروز، معبراً عن سعادته بأن يكون أحد ركاب رحلة الكروز الثانية، معبراً عن فخره بما يقوم به الشباب السعودي، واستعداداتهم للاحتفال باليوم الوطني السعودي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات