في أمسية افتراضية نظمها صالون الملتقى الأدبي

شما بنت محمد: «علمتني أمي حمدة» المحبة والمساعدة والإصرار

أضاءت الشيخة د.شما بنت محمد بن خالد آل نهيان على 3 قيم تشربتها من والدتها الشيخة حمدة وهي المحبة ومساعدة الآخرين والإصرار، وذلك خلال أمسية افتراضية نظمها صالون الملتقى الأدبي، تحت عنوان «علمتني أمي حمدة» مساء الخميس الماضي بحضور الشيخة حمدة بنت محمد بن خليفة آل نهيان. وأكدت من خلالها الشيخة شما على أن المحبة قيمة إنسانية، وهي الأساس الذي يربط كل العلاقات فبدون المحبة الإنسانية لن يكون هناك عطاء، ولن يكون هناك تسامح.

الأثر الإيجابي

أدارت الأمسية أسماء صديق المطوع مؤسسة ورئيسة صالون الملتقى الأدبي والتي قالت في مستهلها: تتميز الجلسة بقربها من القلب وتتميز بإنسانيتها، جلسة تحملنا لعالم كما نتمناه ولعلاقات إنسان كما نحلم بها.

بدورها أوضحت الشيخة د. شما بنت محمد بن خالد آل نهيان: إن حديثي نتيجة ما تعلمته من أمي حمدة من قيم وأخلاق، ومفاهيم إنسانية بنيت عليها حياتي بالكامل، وأهم ما تعلمته منها إن كل شيء أقوم به لا بد وأن يترك أثراً إيجابياً.

وقالت: حديثي عن أمي هو حديث عن كل أم في العالم، الحديث عن تجربتي الإنسانية مع ما علمتني أمي حمدة، حديث مشحون بالمشاعر النقية والمحبة الصافية والذكريات العابرة لمناطق اللاوعي والوعي. وأضافت: كثيراً ما علمتني أمي حمدة أن القيم ليست بالكلمات، لكن بالسلوك، كانت قدوتنا تبني تلك القيم بقوة وكبرت واتسع الوعي لدي على أساس قوي وراسخ، وكان لأمي حمدة النصيب الأكبر والهم في هذا الأساس.

وقالت الشيخة شما: القيمة الأولى التي تعلمتها من أمي المحبة، فهناك محبة بلا أهداف ولا مصالح إنها محبة الأم لأبنائها. لأنها صادقة متدفقة. وذكرت: علمتني أن أعطي بلا حدود وبلا مقابل وعلمتني أن أعطي بنية صادقة.

وبينت: كانت تعلمني بالقدوة والسلوك والفعل لا بالكلمات.

مسيرة الأهداف

عندما تحدثت الشيخة شما بنت محمد عن القيمة الثانية وهي مساعدة الآخرين، استحضرت مقولة شارلي شابلن وهي «نريد مساعدة بعضنا لأننا نحن الحياة». وقالت: نحن نعيش بمجتمعات متشابكة من الأرواح وهذا التشابك هو العصب الحقيقي لبقاء البشرية لتبني حضارتها. وقالت: علمتني أمي حمدة، أن المساعدة المعنوية تترك أثراً كبيراً في الإنسان، ويجب أن يكون هناك مساعدة للوصول إلى ما يسعى إليه. وأضافت: المساعدة ليست قاصرة على الإنسان قد نمد يد المساعدة لطائر أو حيوان. وأضافت: لقد علمتني أن المساعدة لا تكون وقت الحاجة والطلب فقط بل الإنسان المعطاء يسعى لمساعدة الآخرين والدعم المستمر من أجل جعل حياتهم أجمل ويشعرون بالسعادة.

وأوضحت الشيخة شما: القيمة الثالثة هي الإصرار للوصول إلى الهدف علمتني أمي حمدة أن كل هدف أضعه أمامي لا بد وأن أحققه وأن أتخطى أي عراقيل. وقالت: كم من المرات كانت تدفعني أمي للاستمرار للوصول إلى أهدافي.

«جلسة قرائية»

أطلقت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية برنامج «جلسة قرائية» الافتراضي عبر منصة تيمز التعليمية، وذلك استمراراً لسلسلة البرامج التي تنظمها جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل.

ويأتي البرنامج ضمن سلسلة البرامج القرائية الافتراضية التي تبنتها الشيخة د.شما بنت محمد إسهاماً منها في تعزيز الفضاء القرائي والمعرفي في ظل جائحة «كوفيد 19»، وإيماناً منها بالدور الرائد لمؤسسات العمل الخدمي الاجتماعي في تفعيل الجهود للارتقاء بمفهوم الثقافة وامتلاك المعارف. العين - وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات