«صور في حوار» تروي محطات علاقات الإمارات وبريطانيا

تستعد هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، لإطلاق معرض «صور في حوار» في متحف الاتحاد بدبي، وهو معرض مشترك، تنظمه بالتعاون مع معرض اللوحات القومي في لندن (The National Portrait Gallery)، وبدعم من المجلس الثقافي البريطاني، لعرض مجموعة صور فوتوغرافية، تبرز من خلالها محطات تاريخية مرت بها دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في الفترة من 9 سبتمبر الجاري حتى 25 مارس 2021. ويشكل المعرض منصة تستعرض العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات والمملكة المتحدة، خلال فترة الستينيات وأوائل السبعينيات، أي الفترة التي سبقت قيام اتحاد الإمارات عام 1971.

 

 

علاقات قوية

ويعكس المعرض قوة العلاقات المشتركة بين الإمارات والمملكة المتحدة، ويحتفي المعرض بمجموعة من الصور الفوتوغرافية المقدمة من قبل معرض اللوحات القومي في لندن، إضافة إلى مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي يحتويها الأرشيف الغني لدولة الإمارات، ومن أبرزها صورة للملكة إليزابيث الثانية التي التقطها سيسيل بيتون عام 1968، وسلسلة نادرة من صور للمغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم (طيب الله ثراه)، التقطها ريكس كولمان في استوديوهات البارون في لندن عام 1961، إضافةً إلى العديد من الصور التي وثَّقت اللحظات الرئيسة في الفترة التي سبقت تشكيل دولة الإمارات.

 

 

قصص تاريخية

ويسلط المعرض، الضوء على أهمية العلاقات التاريخية بين الإمارات والمملكة المتحدة، ويروي مجموعة من القصص التاريخية لأبرز القادة والمسؤولين في كلا البلدين، الذين عملوا سوياً على وضع خطط لإنهاء الوجود الرسمي للمملكة المتحدة في المنطقة، وبداية عهد مشرق لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرزها، صور المقيمَين السياسيَّين البريطانيين في الخليج «برنارد بوروز»، الذي عارض أي تغيير في العلاقة بين بريطانيا وما عُرفَ باسم «الإمارات المتصالحة»، و«جيفري آرثر»، الذي أشرف على انسحاب الوجود البريطاني، وتوقيع معاهدة أعلنت أن العلاقات بين البلدين «ستحكمها روح الصداقة الوثيقة».

كما يأخذ المعرض زائريه في جولة، لتعريفهم بعملية صنع الصور الفوتوغرافية وجمعها قبل العصر الرقمي، وأهمية هذه الصور في حفظ التاريخ، ورصد أبرز المواقف والقصص الوطنية، مسلطاً الضوء على أعمال بعض أشهر مصوري القرن العشرين، مثل سيسيل بيتون، ويوسف كرش الحائز على جائزة الصفيحة الذهبية لأكاديمية المنجزات (1960)، وإيف أرنولد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات