«قيّظ في الفجيرة» يختتم فعاليات نسخته الرابعة

أسدل الستار، أول من أمس، على فعاليات النسخة الرابعة من مهرجان قيّظ في الفجيرة، الذي نظمته جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية خلال الفترة من 15 يوليو وحتى 31 أغسطس الماضيين، تحت شعار «صيفك في بيتك»، عبر تقنية الاتصال المرئي «عن بُعد».

واستقطبت فعاليات المهرجان التي تجاوزت 22 منشطاً تعليمياً وثقافياً وفنياً ومجتمعياً، أكثر من 5000 مشارك من مختلف فئات وشرائح المجتمع، خصوصاً من الشباب الأكثر استخداماً لشبكات التواصل الاجتماعي، وذلك وسط مجهودات وأعمال مكثفة من اللجنة المنظمة للدورة الجديدة.

وزخر برنامج المهرجان خلال الأسبوعين الأخيرين بالعديد من الورش والأنشطة المتنوعة والهادفة، حيث أقامت منصة 2071 ورشة بعنوان «الطريق إلى براءة الاختراع» قدمها الدكتور عبدالرحمن المعيني، أمين السر العام لجمعية الإمارات للملكية الفكرية، بإشراف حياة الحمادي مديرة المنصة، كما نظمت برزة الرياضيين ورشة «أساسيات لعبة الشطرنج» قدمها المدرب الدولي علي فرحات..

فيما نظم مجلس زايد لأصحاب الهمم دورة تدريبية للأطفال بعنوان «إيتيكيت التعامل مع أصحاب الهمم» قدمها الأخوان منصور وريم العبدولي بإشراف هدى الدهماني نائب رئيس الجمعية مديرة المجلس، فضلاً عن ذلك، أقامت الجمعية بالتعاون مع وزارة التسامح والتعايش محاضرة بعنوان «مقدمة عن التسامح» ألقاها المدرب خالد بهاء الدين غراب، إضافة إلى ورشة فنية قدمها المصور مبارك محبوب بعنوان «أفضل الطرق لتصوير المنتجات».

وأكد سعيد الكياني مدير المهرجان، أن توجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة بتوفير كل سبل الدعم، والتعاون مع كل الجهات والمؤسسات؛ أسهم بدوره في تحقيق أهداف المهرجان كافة التي وضعتها اللجنة العليا برئاسة خالد الظنحاني رئيس الجمعية. مشيراً إلى أهمية الاستدامة في رعاية النشء والشباب من خلال تقديم برامج تربوية ومعرفية مفيدة تسهم في تطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم خدمةً لوطنهم ومجتمعهم.

بدورها، قالت موزة اليماحي المنسق العام للمهرجان: إن فعاليات دورة 2020 من «قيّظ في الفجيرة» عكست رؤية الجمعية في إنعاش الإجازة الصيفية وترك بصمة معرفية متميزة في نفوس أفراد المجتمع، من خلال الفعاليات والأنشطة التي تنظمها أو تشارك فيها بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات