أبطال «شارع شيكاغو» يرفضون الاتهامات الموجهة إلى العمل

قبل أن يعرض المسلسل التلفزيوني السوري «شارع شيكاغو» على شاشة «أو أس إن» ، بدأ سيل من الانتقادات يتدفق، عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهو ما دفع فريق العمل من فنانين ومخرجين إلى أن يردوا على الانتقادات من خلال اللقاءات معهم وعلى حساباتهم على مواقع التواصل، وعكست الردود القناعة التامة بما يتم تقديمه في المسلسل، الذي كان من المقرر أن يتم عرضه في رمضان الماضي، والذي وقف تصويره بسبب جائحة فيروس «كورونا» وتم تأجيل عرضه إلى يوليو، وهو من بطولة سلاف فواخرجي، مهيار خضور، عباس النوري، أمل عرفة، دريد لحام. كما ان المسلسل من قصة وإخراج محمد عبدالعزيز.

وعندما نشرت سلاف فواخرجي الملصق الترويجي للمسلسل عبر حسابها على إنستغرام. وأطلت فيه أمام زميلها الممثل مهيار خضور، وهما على وشك تقبيل بعضهما. بعض المعجبين شاركوا الملصق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن حماستهم لمشاهدة العمل. وآخرون استنفروا، ووصفوا الملصق بـ«الخادش للحياء» والذي «لا يناسب العادات والتقاليد»، ولم يكتفوا بهذا بل تنبؤوا بـ«انهيار الدراما السورية».

واستمرت سلاف فواخرجي على صفحتها الرسمية على فيسبوك في نشر مشاهد من المسلسل أو من كواليسه وتجربتها مع الغناء حيث بدور ميرامار، ردت على منتقديها بالقول: «كانت ردة الفعل قاسية رغم أني لم أسب أو أشتم أحداً، لماذا الناس ترى القتل والموت بشكل عادي؟ هل هذا محلل وهذا عادي؟ أما لحظة حب فهي غير عادية، ولكن هل لحظات الحب هذه هي التي جعلت الأمة العربية تصل للدمار؟ أكيد لا».

وتدور أحداث المسلسل بين فترتي الستينيات من القرن الماضي والوقت الراهن ويتناول قصة ميرامار (سلاف فواخرجي) فتاة تهرب من عائلتها بمساعدة مراد (مهيار خضور) شخص بمقام بطل شعبي لتتحدى المجتمع في «شارع شيكاغو» وهو شارع كان معروفاً في دمشق خلال تلك الفترة حيث كان يجتمع فيه المثقفون وأصحاب الموضة وتحصل فيه نقاشات فكرية واجتماعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات