«العويس الثقافية» تحيي ذكرى سالم الحتاوي

من أجواء الحلقة النقاشية | من المصدر

أحيت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، أول من أمس، عبر منصتها الافتراضية، ذكرى المسرحي الراحل سالم الحتاوي، حيث نظمت حلقة نقاشية مسرحية بعنوان «سالم الحتاوي.. من النبش في الماضي إلى الواقع»، شارك فيها كل من د. هيثم يحيى الخواجة، و أ. ظافر جلود، و أ. عبد الله صالح، و أ. عمر غباش، وأدارتها أ. الهنوف محمد، وتداخل فيها كل من الأديب والمسرحي عبد الإله عبد القادر والشاعر والإعلامي حسين درويش.

فقد قدم الدكتور هيثم يحيى الخواجة مداخلة فنية عن مسرح سالم الحتاوي تناولت جوانبه الفنية وسلطت الضوء على أبرز محطاته الكتابية، خاصة أنه كان يكتب بإخلاص للمسرح، وهو ما ذهب إليه ظافر جلود الذي أضاء على شخصيته بشكل عام وتوقف عند بعض أعماله التي حققت حضوراً طيباً خلال المهرجانات المحلية أو العربية، بينما قدم الفنان عمر غباش شهادة شخصية عن الحتاوي تناولت بعض جوانب شخصيته من خلال علاقة الصداقة التي جمعته بالمسرحي الراحل لسنوات طويلة، وهو ما ذهب إليه الفنان عبد الله صالح الذي تذكر بشجن طبيعة العلاقة التي ربطته بسالم الحتاوي والمواقف التي تثير الضحك بين صديقين عايشا حياة الكتابة والهم المسرحي لسنوات طويلة.

وقد لاقت الحلقة النقاشية عن حياة المسرحي الإماراتي الراحل سالم الحتاوي (1963 – 2009)، اهتماماً نوعياً من قبل الجمهور، وكان لمداخلة علي الحتاوي نجل الراحل سالم الحتاوي وقعاً خاصاً كونها نابعة من حياة صادقة لمبدع عاش وسط بيئة محبة وحاضنة حيث تتوالد الأفكار وتكبر الطموحات، وقد شكر نجل الحتاوي مؤسسة سلطان بن علي العويس لتنظيمها هذه الحلقة النقاشية وكذلك شكر المساهمين في الندوة لدورهم في إغناء حياة مبدع ترك بصمة في عالم المسرح الإماراتي.

يذكر أن الحتاوي كاتب مسرحي ودراما تلفزيونية وإذاعية. وكان عضواً في مسرح دبي الشعبي وجمعية المسرحيين واتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وشارك في أغلب دورات أيام الشارقة، ونال خلال مسيرته الفنية جوائز كثيرة، منها أفضل عمل متكامل في أيام الشارقة المسرحية نص «الملة» عام 1996، وأفضل نص مسرحي في مهرجان أيام الشارقة المسرحية عن «أحلام مسعود» عام 1994، وأفضل نص مسرحي في أيام الشارقة المسرحية عن «ليلة زفاف» في 1996، بالإضافة إلى جائزة أفضل نص مسرحي، في مهرجان المسرح الخليجي في الدورة السادسة في مسقط، عن «عرج السواحل». وفاز بجائزة الجهد المتميّز في 1999 من جمعية المسرحيين، وفاز بالمركز الثالث في مسابقة التأليف المسرحي في جمعية المسرحيين عن نص «جوهرة» في 1999.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات