نيجيري يبتكر ثلاجات تعمل بالطاقة الشمسية لدعم الصيادين والمزارعين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ابتكر رائد أعمال نيجيري ثلاجات عملاقة تعمل على طاقة الأشعة الشمسية في ريف نيجيريا للحد من تلف المنتجات الغذائية، ومساعدة صيادي الأسماك والمزارعين على مضاعفة أرباحهم بنسبة قد تصل إلى 25%. وقد حاز، نياميكا سي اكيغونو، على غرار الابتكارات التي تعالج مشكلات عدة في وقت واحد، عدد من الجوائز على ابتكاره الرائد، "كولد هبس". 

ووفقاً لموقع إخباري كندي، ما يصل إلى 6 آلف طن من الأسماك يجري حصادها كل يوم من دلتا النيجر، لكن نظراً للمناخ الاستوائي يباع فقط ألفي طن من تلك الأسماك طازجة، والأمر نفسه فيما يتعلق بمنتجات الفواكه والخضار التي يمكن حفظها من التلف بأقصى حد يومين وسط الحرارة والرطوبة في تلك الدولة الواقعة غرب أفريقيا. 

لكن ثلاجات إكيغونو المصممة تحديداً للمناطق خارج الشبكة الكهربائية، توظف ألواحاً شمسية على سطحها لتوليد ما يكفي من الكهرباء لتشغيل الوحدات في جميع الظروف الجوية، فضلاً عن توفير تبريد مستقل موثوق على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، مما يحد من التلف ويؤدي إلى زيادة كبير في الأرباح.

وتخدم تلك الثلاجات التي تم استقدامها إلى أسواق الأسماك والمنتجات في نيجيريا 3517 مزارعاً وصائد أسماك حالياً.

وقد قامت الشركة لتاريخه بوضع 24 ثلاجة وتوفير أكثر من 20 ألف طن من التلف، وتوظيف 48 امرأة لخدمة الثلاجات، وبتكلفة ايجار تصل إلى دولار واحد في اليوم، وبنموذج اشتراك الدفع أولا بأول، يمكن للمستخدمين زيادة دخلهم من خلال بيع المزيد من الأطعمة الطازجة، إذ غالبا ما يلجأ صيادو الأسماك بسبب غياب مرافق التخزين إلى بيع منتجاتهم بسعر أقل تفاديا لإتلافها، أو يقومون بتدخينها وتجفيفيها وبيعها بعد أيام، مع قبول سعر أقل بسبب الطلب الأعلى على الأسماك الطازجة. 

كذلك، يمكن لتلك الثلاجات تمديد حياة الفواكه والخضار من يومين إلى 21 يوماً، مما يزيد الأرباح بنسبة 25% في المتوسط، كما تقول الشركة، عدا أهميتها في زيادة طاقة ريادة الأعمال. 

يذكر أن اكيغونو فاز بجائزة "غلوبال سيتزن ديسربتر"، وجائزتها النقدية 50 ألف دولا، وقال إنه سوف يستخدم الجائزة لبناء ثلاجتي "كولد هبس" لأسواق الفواكه والخضار في نيجيريا وإنقاذ 3285 طناً من الأطعمة من التلف سنوياً وزيادة دخل 200 مستخدم وتوظيف أربعة نساء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات