اليونسكو متأثرة لانهيار التراث العالمي في اليمن بسبب المطر

أدت الأمطار الغزيرة التي ضربت اليمن منذ منتصف يوليو الماضي إلى تدمير العديد من المباني والمنشآت، كما تضررت مواقع على لائحة التراث العالمي لليونسكو، وخاصة في صنعاء القديمة وشبام وزبيد.

وتحفل مدن يمنية عدة بمنازل صنفت كإرث إنساني ضمن قوائم اليونسكو.

وانهارت منازل مسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في صنعاء القديمة بفعل الأمطار الغزيرة.

وتعاني المنازل التراثية المميزة المبنية بالطوب اللبن باللونين البني والأبيض في الأحياء التاريخية في صنعاء، والتي يرجع تاريخها لما قبل القرن الحادي عشر، من تداعيات الصراع والإهمال.

وأعربت وكالة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) في بيان أول أمس الثلاثاء عن "أسفها الشديد للخسائر في الأرواح والممتلكات في عدد من المراكز التاريخية في اليمن، بما في ذلك مواقع التراث العالمي في زبيد وشبام وصنعاء، وخاصة في الأيام الأخيرة في أعقاب الظروف الجوية القاسية التي اكتسحت البلاد"، وفق (DW).

كلمات دالة:
  • اليمن،
  • الأمطار ،
  • صنعاء،
  • يونسكو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات