«تسويق الكتاب العربي بعد الجائحة»..متغيرات وأساليب عمل جديدة

نظمت إدارة النشر في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ندوة نقاشية افتراضية متخصصة بعنوان «تسويق الكتاب العربي بعد جائحة كوفيد 19»، وذلك بمشاركة عدد من المختصين في قطاع النشر والتوزيع.

تحدّث خلال الندوة التي أدارتها الكاتبة الإماراتية صالحة عبيد، كلٌ من الكاتبة عائشة سلطان، مؤسسة ومديرة دار ورق للنشر في الإمارات، وحسن ياغي، مدير دار التنوير للنشر في لبنان، وخالد الناصري، مؤسس منشورات المتوسط في إيطاليا، ومحمد بن عبدالله الفريح، مدير شركة العبيكان للنشر والترجمة في السعودية، وعلاء السلال، المؤسس والرئيس التنفيذي لمتجر جملون الإلكتروني في الأردن.

تناولت الندوة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على تسويق الكتب المطبوعة، فرغم المبادرات الافتراضية العديدة بالمجال، إلاّ أن الجائحة فرضت تحديات جديدة لعل أبرزها زيادة الإقبال على الكتاب الإلكتروني باعتباره الأسهل في الوصول إليه في مثل هذه الظروف.

وأكدت الكاتبة عائشة سلطان أن قطاع النشر في العالم العربي يواجه الكثير من الفوضى بسبب وجود دخلاء، وشددت على ضرورة وضع تشريعات لتنظيم القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات