دار زايد للثقافة الإسلامية تنظم زيارات افتراضية لمعالم إماراتية

نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية زيارات افتراضية لبعض المعالم الإماراتية المتميزة.

وأتاحت الزيارات الفرصة للمهتدين الجدد للتعرف إلى «جامع الشيخ زايد الكبير» من خلال صحبة أخصائيي الجامع الذين وفروا جولة سياحية باللغة الإنجليزية للمشاركين البالغ عددهم 180 شخصاً، وسمحوا لهم بإلقاء نظرة عن كثب على جمال الجامع العمراني، والذي يعد من أهم الوجهات الثقافية والسياحية العالمية، ويعد أحد أكبر المساجد في العالم ومن أضخم الأعمال المعمارية التي تمزج بين مختلف مدارس العمارة الإسلامية.

كما شارك المهتدون الجدد في زيارة افتراضية لـ«صرح زايد المؤسس» في أبوظبي، وتعرفوا إلى الصرح الذي أنشئ تكريماً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واحتفاء بالإرث الملهم والقيم النبيلة لمؤسس الدولة. وقالت د. نضال محمد الطنيجي، المدير العام للدار: إن مبادرة الزيارات عن بعد تأتي حرصاً على ترسيخ الثقافة الإماراتية وقيمها بين المهتدين الجدد، ودعماً لبرنامج الثقافة الإماراتية الذي تقدمه الدار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات