نجاحات «رحالة الإمارات» محور أمسية «بحر الثقافة»

أكد عوض محمد بن الشيخ مجرن، رئيس لجنة مهرجان الرحالة ومؤسس ورئيس فريق رحالة الإمارات، أن المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قدم للفريق كبير الدعم وحفزهم بشكل كبير، ووجههم لتمثيل دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال الأمسية الافتراضية التي نظمتها مؤسسة بحر الثقافة، مساء أول من أمس، ضمن أمسيات «حقيبة سفر» وشاركه بالحديث عارف السويدي، نائب رئيس اللجنة وعضو فريق رحالة الإمارات.

وفي بداية الأمسية، قالت عايدة عبد الله الأزدي من بحر الثقافة: يعد فريق رحالة الإمارات، أول فريق إماراتي وعربي جاب العالم بالسيارات، وقام بـ 9 رحلات عالمية طويلة، منذ العام 1996 شملت ما يفوق 90 دولة في قارات العالم.

ومن ثم تحدث عوض محمد بن الشيخ مجرن عن البدايات، وقال: كانت فكرة فردية، وكان المهم بالنسبة لنا أن يكون لها هدفاً، كما أن الرحلة مهمة باختيار الفريق. وأوضح: كانت قيادتنا من المشجعين لنا، وتزامنت رحلتنا الأولى مع اليوبيل الفضي لدولة الإمارات. وأضاف: اتفقنا على كل النقاط، ورسمنا كل الأمور، والعراقيل التي قد تواجهنا.

وأوضح عوض محمد بن الشيخ مجرن: بدأت من أبوظبي بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وكانت العزيمة كبيرة، واخترنا رحلتنا من الإمارات إلى أوروبا، وغطينا برحلاتنا دول الخليج ودول بلاد الشام وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. وقال: كانت هناك صعوبات، ولكن بالإصرار والتعاون تجاوزناها.

من جهته، قال عارف السويدي: شاركت في الرحلة الثالثة، وكان حينها الغرب لديه فكرة خطأ عن الإمارات والشرق، وكنا نريد أن نغير هذه الفكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات