«اتحاد الكتّاب» يبحث التعاون الثقافي مع مركز جمعة الماجد

زار الدكتور محمد بن جرش، الأمين العام لاتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، أول من أمس، لبحث سبل التعاون الثقافي بين المركز واتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وكان في استقباله شيخة المطيري، رئيسة قسم الثقافة الوطنية والعلاقات العامة في المركز، وأنور الظاهري رئيس شعبة العلاقات العامة.

تحدث الدكتور محمد بن جرش خلال اللقاء حول فكرة تأسيس متحف ذاكرة الأدب الإماراتي، من أجل الحفاظ على الأرشيف الأدبي والثقافي في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات منذ نشأته عام 1984 وحتى يومنا هذا، وليبقى متاحاً في المستقبل للباحثين والأجيال القادمة.

وقال الدكتور بن جرش: رأينا التعاون مع مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في هذا المجال كون المركز متخصصاً في الأرشفة الإلكترونية للكتب والمخطوطات والوثائق بطرق علمية، ونأمل في المستقبل أن يكون هناك تعاون مستقبلي مع مؤسسات ثقافية أخرى تساعدنا في الحفاظ على ذاكرة الكتاب والأدباء ونتاجاتهم الأدبية ليكون ضمن متحف ذاكرة الأدب الإماراتي.

ورحب مركز جمعة الماجد بهذه الفكرة التي من شأنها الحفاظ على الأرشيف الأدبي للكتّاب والأدباء الإماراتيين، وأبدى استعداده للتعاون مع اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في هذا المجال كشريك معرفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات