«قهوة وكتاب» تستضيف نخبة من الأدباء الإماراتيين

بما يعزز من حضورها في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي التي تتبعها دولة الإمارات للوقاية من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، تستضيف «ثقافة بلا حدود» وعبر مبادرة «قهوة وكتاب» مجموعة من الأدباء والمؤلفين والخبراء الإماراتيين للحديث عن تجاربهم ومشاريعهم المعرفية والإبداعية.

حيث ستقوم بنشر مقاطع مصورة للضيوف يتحدثون خلالها عن خلاصة ما تتضمنه مؤلفاتهم من قيم فكرية وعلمية، وذلك عبر موقعها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي (إنستغرام) @kwbshj.

مضامين ثرية

وتتجلى أهداف «قهوة وكتاب» في إتاحتها الفرصة أمام الجمهور من مختلف الفئات والأعمار للمشاركة في سلسلة من الأنشطة والفعاليات الثقافية المتنوعة، والتي تتضمن جلسات رواية القصص وورش عمل ومسابقات ثقافية للأطفال والعائلات، إلى جانب توفير مجموعة من الكتب المجانية للقراءة وبيع القهوة التي يذهب ريع بيعها بالكامل لصالح مؤسسة «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بدعم ومساعدة اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

فعاليات

واستهلت المبادرة فعالياتها الأحد الماضي، بنشر أول مقطع مرئي للكاتب والشاعر الإماراتي طلال سالم الصابري، الحائز جائزة الشارقة للشعر العربي في نسختها العاشرة للعام 2019، حيث سلط من خلاله الضوء على مجموعة من أعماله أبرزها: «سوناتة حب»، «عندما تتنفس الريح»، وديوان «حتى تعود»، وكتاب «رشفة من بلاد اليابان»، وغيرها.

وسيكون الجمهور على موعد اليوم، مع الدكتور نافع الياسي، أخصائي جهاز هضمي للأطفال، وطبيب خط الدفاع الأول لمحاربة فيروس «كورونا»، الذي سيتحدث عن رواياته الثلاث:

«بحثاً عن حياة»، و«حالة حرجة»، و«مريض لن أنساه»، فيما سيتعرف المتابعون السبت 27 يونيو الجاري، على منجزات الدكتور عبد الله إبراهيم الدرمكي، عضو المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة، الباحث والأكاديمي والمؤلف في علوم التميز المؤسسي ومدرب تنمية بشرية الذي سيقدم لمحة عن مؤلفاته: «رحلتي للقمة»، و«إدارة الجودة الشاملة: الموارد البشرية والأداء المؤسسي» وأنشطته المجتمعية.

وسيذهب الجمهور في رحلة استكشافية لعلوم الطيران تقودهم يوم الأحد 28 يونيو الدكتورة سعاد الشامسي، أول مهندسة طيران إماراتية، التي تشغل اليوم منصب مستشارة طيران في مطار أبوظبي الجديد.

إذ سيتعرف القراء إلى رواياتها «أمنيتي أن أقتل رجلاً»، و«عاشقة بين بولاق ودبي»، و«باركود»، و«زهرة السوسن» وغيرها، فيما سيستفيد القراء من معارف الكاتب الإماراتي وهيب سعيد الكمالي يوم الأربعاء 1 يوليو، للحديث عن كتابه «قائد الحرية» الذي يعتبر من المؤلفات التحفيزية الهادفة إلى تنمية الفرد وتمكينه من ترسيخ أسس القيادة الذاتية وفهم المتغيرات التي نشأت بين الأجيال والفجوة المترتبة عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات