«الشارقة للفنون» يطلق معرضاً افتراضياً للفنانة مولوني

 أطلق معهد إفريقيا في الشارقة بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف ومؤسسة الشارقة للفنون، معرضاً افتراضياً للفنانة الفوتوغرافية الإثيوبية عايدة مولوني في متحف الشارقة للفنون، بهدف منح الأشخاص فرصة الاطلاع على أعمال الفنانين المبدعين.

وتتيح الجولة الافتراضية الفرصة لزيارة معرض الفنانة مولوني، الذي انطلق تحت عنوان «العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي» وكان مقرراً عقده خلال الفترة من 23 مارس إلى 30 مايو، وذلك حرصاً من المعهد والهيئة على إبراز الدور الريادي للمرأة، وتجسيداً لثقافة لغة الحوار الحضاري، ودعم أعمال المبدعات.

باقة متميزة

ويجمع المعرض إلى جانب أعمال مولوني، باقة متميزة لمصورين أفارقة معاصرين عبر «مهرجان أديس فوتو – استطلاع تسع سنوات»، الذي تقيمه الفنانة في أديس أبابا، بصفتها مُؤسِسِة ومديرة مهرجان أديس فوتو، الذي انطلق عام 2010 في إثيوبيا، للمرة الأولى، ويقام كل عامين في شرقي إفريقيا.

 ويشتمل المعرض على جزأين، يستعرض الأول ضمن مجموعة من الأعمال الإبداعية، رحلة الفنانة مولوني وعودتها لموطنها بعد غيابها سنوات، بداعي الدراسة والعمل الفني في أمريكا الشمالية، حيث يقدم باقة مختارة من الصور، تم اختيارها بواسطة د. صلاح حسن، مدير معهد إفريقيا في الشارقة كقيم، وسطعان الحسن كقيّم مشارك.

أما الجزء الثاني من المعرض بعنوان «مهرجان أديس فوتو – استطلاع تسع سنوات»، فهو من تقييم الفنانة عايدة مولوني، ومخصص لأعمال المصورين الأفارقة المعاصرين، وتم عرضه سابقاً في مهرجان أديس فوتو، المهرجان الدولي الأول والوحيد للتصوير الفوتوغرافي في شرقي إفريقيا ويقام كل عامين في أديس أبابا في إثيوبيا، والذي أطلقته مولوني في عام 2010.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات