«كتّاب أبوظبي» يطل عبر «ملتقى الأربعاء»

تحول مشهد اجتماعات الناس في الفعاليات الثقافية، إلى تلاقٍ على المنصات الافتراضية، ولم يغب عن هذا التقليد الجديد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات - فرع أبوظبي، من خلال مجموعة «ملتقى الأربعاء الأدبي» على «الواتس آب».

عن هذا قال محمد شعيب الحمادي رئيس الهيئة الإدارية للاتحاد في أبوظبي، في حديثه لـ «البيان»: تأتي أهمية هذه المنصة في أننا نساهم ولو بشكل معنوي في استثمار وقت الأدباء والمهتمين في الشؤون الثقافية، والحد من التأثير السلبي على الحالة النفسية لدى أفراد المجتمع.

وأضاف الحمادي: جرت العادة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي، أن يكون هناك نشاط ثقافي أسبوعي مساء يوم الاثنين، نستضيف من خلاله قامات في الثقافة والأدب. كما كنا ننظم ملتقى أدبياً مفتوحاً يوم الأربعاء من كل أسبوع، نستمع فيه إلى النصوص الجديدة من قبل الشعراء والأدباء.

وتابع: كنا نتحاور فيما بيننا سواء في النص المطروح من حيث البنية الأدبية، أو الجماليات اللغوية، أو حتى نمارس النقد البناء بناء على رغبة صاحب النص. وأوضح الحمادي أن الظروف القهرية التي شهدتها الفترة الماضية، وتلبية لتوجه الحكومة في التباعد الاجتماعي، اقتضت إنشاء منصة عبر برنامج «الواتس آب» تحت مسمى «ملتقى الأربعاء الأدبي».

وقال: هدفنا من هذه المنصة، هو استمرارية الإبداع الأدبي، ونشر النصوص الجديدة والمحافظة على تشجيع الموهوبين في عطائهم الأدبي. وأضاف: هذا جزء من مسؤوليتنا تجاه المثقفين، والتقليل من وقع الحظر المنزلي خصوصا في الفترة المسائية. وأوضح الحمادي أن المنصة مرت بمراحل عدة منذ البداية، حيث تم العمل باستمرار على تحسينها وتطويرها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات