«ما أنا فيه».. ديوان يقدم أفكاراً جديدة ورؤى مغايرة للعالم

صدر حديثاً للشاعر المصري أحمد الشهاوي كتاب «ما أنا فيه» وهو من الدواوين الشعرية اللافتة للانتباه لما تحمله من أفكار جديدة ورؤى مغايرة للعالم تنطلق من الواقع وتنتقل تدريجياً على إيقاع متناغم إلى تحويل الواقع إلى خيال أو رؤى سحرية تغوص عميقاً في الروح وتتوحد معها لتخلق عالماً جديداً بوعي جديد يتجاوز العالم المادي المألوف، ويطمح إلى عالم مثالي خال من الأوهام والظنون والعذابات التي تؤرق البشر.

يخوض الشهاوي في هذا الديوان تجربة جديدة، قوامها الكشف الذاتي والتوغل في أعماق الروح للخروج بخبرات ومشاعر أحاسيس مركبة، يتداخل فيها الحس الصوفي الذي يتقمصه الشاعر في معظم دواوينه السابقة، إلى جانب التفاصيل اليومية والحميمة التي يبحث الشعر عن فلسفتها وما وراءها، وفق ما جاء على غلاف الكتاب.

وتختلف مفردات الشهاوي في هذا الديوان عن الدواوين السابقة، فهي أقرب للمعاناة اليومية في تعامل الذات مع العالم والهواجس التي تملأ الدماغ والحديث إلى الشوارع والموجودات بلغة حميمية، ومعظم القصائد تنتهي بخيال مفتوح على أفق مطلق قابل للتأويلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات