«جمعة الماجد» يشارك في «تحقيق التراث»

شارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في الندوة العلمية، التي نظمها مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، بعنوان «تحقيق التراث الوطني والعربي بين الواقع والمأمول»، والتي عقدت عبر المنصة الإلكترونية، بمشاركة نخبة من الباحثين والمختصين في مجال تحقيق المخطوطات.

وافتتحت الندوة بكلمة ترحيبية للدكتور محمد فاتح زغل الباحث الرئيسي في المركز حول أهمية الحفاظ على المخطوطات العربية باعتبارها ذاكرة الأمة، وإرثها المعرفي والثقافي والفكري والحضاري، كما أكد أن الإمارات لم تألُ جهداً في سبيل المحافظة على المخطوطات العربية والإسلامية.

وقد تمثلت مشاركة المركز في إبراز دور المركز الرائد في حفظ التراث المخطوط في غرب أفريقيا، حيث تحدث الدكتور بسام داغستاني رئيس قسم الحفظ والمعالجة والترميم عن دور المركز والجهود، التي بذلها معالي جمعة الماجد رئيس المركز، من أجل إنقاذ الوثائق والمخطوطات العربية في مدينة تمبكتو في مالي، وتيشيت في موريتانيا، والمشاريع الدولية التي شارك بها.

كما تحدث الدكتور بسام عن عمليات الحفظ والصيانة والترميم، التي يقوم بها المركز في معمل الترميم التابع له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات