600 فنان من 60 دولة في «الفجيرة للفنون»

محمد الضنحاني ومحمد الأفخم وعلي قاسم وسالم الأفخم وعبدالعزيز تريم وحصة الفلاسي خلال المؤتمر | تصوير: زيشان أحمد

أعلنت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام عن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون، والذي ينظم برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وبدعم من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.

وبتوجيهات الشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وذلك خلال الفترة من 20 فبراير ولغاية 28 فبراير الجاري، باستضافة أكثر من 600 فنان من 60 دولة عربية وأجنبية ونحو 120 إعلامياً، وتقديم 12 عرضاً مونودرامياً و42 عرضاً موسيقياً وغنائياً من دول عربية وأجنبية.

وأكد الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس اللجنة العليا للمهرجان أهمية المهرجانات الفنية، كحدث ثقافي اجتماعي، يحتفي بالفنون الراقية ويسهم في تبادل الخبرات والمعارف واحتكاك الثقافات بين الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم.

لافتاً إلى أن مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، ساهم في ترك بصمة فنية على خريطة الفنون العالمية، لما يحتويه من تنوع فني وثقافي هادف، يهتم بالفنون الراقية.

وقال الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي: إن مهرجان الفجيرة للفنون، شهد بفضل الدعم المتواصل من قبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، شهد قفزات نوعية في نشاطاته التي تجمع ما بين الفنون التي تحاكي التراث والأصالة وعرض تجارب الدول المشاركة ما يعكس الاهتمام الذي توليه الدولة بالفنون والثقافة والمعرفة التي هي بمقام العتبات الأولى في استقطاب مواهب وكفاءات الأجيال الشابة، ضمن سياق نهضوي متكامل.

وأشار إلى أن مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، كرس فكرة روح التطوع لدى أفراد المجتمع، عن طريق مشاركتهم في فعاليات المهرجان والبرامج المختلفة التي يتم تنظيمها بشكل دوري في الفجيرة، بما ينسجم مع التوجه الحيوي للدولة في مسار العمل التطوعي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات