مناقب الرسول الكريم محور محاضرة بجامعة زايد

تحت رعاية وبحضور معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة جامعة زايد، نظمت الوزارة محاضرة في جامعة زايد، للكاتبة الصحفية والمؤرخة وعالمة الأديان الأمريكية الشهيرة ليزلي هازلتون، صاحبة الكتاب ذائع الصيت والأكثر مبيعاً «أول المسلمين: قصة محمد»، وذلك ضمن برنامج التعليم لمهرجان طيران الإمارات للآداب.

حياة استثنائية

خلال محاضرتها، تناولت هازلتون، بأسلوب أدبي رفيع وبنظرة مستقلة ومتوازنة، الحياة الاستثنائية للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الذي أرسى دعائم الإسلام، وتحدثت عن أن ما امتلكته من معارف في الخصوص توفر لها من خلال قراءة مستفيضة ومعمقة في سيرته استغرقتها زمناً طويلاً من القراءة والبحث المكثف، المعتمد على مصادر وروايات الشهود من الأوائل الذين عاشوا في زمن الرسول.

وكذلك على حقائق التاريخ والسياسة والدين وعلم النفس. وأبدت هازلتون خلال المحاضرة الاحترام المطلق للمجتمعات المسلمة في جميع أنحاء العالم، واستعرضت بسرد قصصي ودرامي أخاذ ونابض بالحياة، شخصية النبي كرجل كامل ليس في البشر مثيل له.وقالت: «كان المرجع الأكبر لي هو القرآن الكريم.

وهكذا وبعد أن عكفت على القرآن الكريم قراءة ودرساً وتحليلاً لمدة ثلاثة أشهر تقريباً، أدركت أنه ليس كتاباً عادياً. وقد أذهلني وفاجأتني فيه أمور كثيرة، وخاصةً قضية العدالة بين الجنسين؛ لأنها تتضمن كلاً من المساواة والمشاركة بالتساوي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات