«أرض لَدِنة».. معرض يبحث عن تحقيق الاستدامة

يطرح معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات، المُقام ضمن فعاليات بينالي البندقية 2020، حلولاً عمليةً، من شأنها أن تحدث تأثيراً إيجابياً على صعيد الجهود المبذولة في الحفاظ على السلامة البيئية، ضمن قطاع البناء والإنشاءات.

وتقوم فكرة المعرض على سبر أغوار استخدامات الملح والمركبات المعدنية الموجودة في السبخات (الأراضي المالحة المسطحة)، واسعة الانتشار في دولة الإمارات، والتي تتشكل فيها ترسبات ملحية بفعل الطبيعية، وتسخيرها في تطوير مواد بناء مستدامة.

ويشرف على معرض الجناح الوطني، المقام تحت عنوان «أرض لَدِنة»، القيمان الفنيان وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو، وتتمثّل محاولاتهما من التجارب العلمية والأبحاث في المساعي المبذولة نحو تطوير حلول تكنولوجية تحل بديلاً للإسمنت البورتلاندي، عبر استخدام المكونات الملحية والمعدنية الموجودة بكثرة في منطقة السبخة الفريدة من نوعها في دولة الإمارات.

ويستضيف الجناح الوطني لدولة الإمارات، هذا المعرض، خلال الدورة الـ 17 من المعرض الدولي للعمارة، المقام خلال الفترة 23 مايو و29 نوفمبر 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات