«دبي للتسـوق» يكلّل ختام دورته الـ25 بنجاحات نوعية

حركة نشطة خلال ختام مهرجان دبي للتسوّق في دبي مول | تصوير: غلام كاركر

سجل قطاع التجزئة نمواً في الأداء من حيث المبيعات ومستويات الإقبال بفضل مهرجان دبي للتسوق الذي اختتم فعالياته أمس السبت.

ويتميز مهرجان دبي للتسوق بنموذج مبتكر يعتمد على 3 محاور متكاملة وهي: التسوق، والترفيه، والربح، مما عزز من دوره كرافعة حيوية لقطاع التجزئة وتعزيز جاذبية القطاع وتحفيز الحركة التجارية والسياحية في دبي.

ويشكّل مهرجان دبي للتسوق بما يقدمه من عروض وخصومات على الأسعار دافعاً كبيراً ومحفزاً قوياً لمعظم القطاعات بما فيها قطاع التجزئة، خاصة أنه يوفر فرصاً عديدة للمتسوقين على صعيد التخفيضات والعروض وأفضل الفرص والصفقات في القطاعات المختلفة، بحيث باتت فترة المهرجان من المواسم التي تشهد نشاطاً كبيراً على صعيد السياحة الداخلية والخارجية، لا سيما من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تتدفق العائلات الخليجية خلال فترة المهرجان للاستفادة من العروض.

وتميزت الدورة الـ25 بأنها الأكبر في تاريخ المهرجان، حيث شهدت العديد من الفعاليات والأنشطة الجديدة مثل الأسواق الخارجية، والتي سيتم تنظيمها في مناطق مختلفة حول المدينة مثل حتّا والرقة والخوانيج والسيف وسيتي ووك. وقدمت كل من هذه الأسواق فكرة رئيسية مختلفة.

فعّاليات وأنشطة

وشهدت الدورة الـ25 لمهرجان دبي للتسوّق تقويماً حافلاً بالفعّاليات والأنشطة المتنوّعة على مدى 38 يوماً، ومن أبرز الفعّاليات الجديدة التي قدّمتها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة هذا العام هي فعّالية أسواق مهرجان دبي للتسوّق الخارجية، التي جرى تنظيمها في مناطق متفرقة حول المدينة للاحتفاء بمسيرة المهرجان الذي انطلق في عام 1996.

ورحّبت هذه الأسواق بضيوفها مجاناً، وقدّمت تجارب تسوّق مبتكرة، إضافة إلى العروض الترفيهية وسحوبات الجوائز، بلمسة تراثية في لاست إكزت الخوانيج وشارع الرقة والسيف وسيتي ووك والشندغة وحتّا ودبي فستيفال سيتي وبرج بارك، وسط مدينة دبي (السوق الموسمي).

أسواق

واحتفالاً بالدورة الـ25 لمهرجان دبي للتسوّق، استضاف السيف سوقاً مستوحى من أسواق دبي التقليدية، فأضفى أجواء احتفالية على هذه المنطقة التاريخية التي أعيد تطويرها على امتداد 1.8 كيلومتر على ضفاف خور دبي. وقدّم هذا السوق العديد من الأنشطة والفعّاليات الترفيهية للزوّار والمقيمين خلال المهرجان. فيما أخذ شارع المستقبل في سيتي ووك زوّاره في رحلة نحو المستقبل.

وقدّم هذا السوق فكرة محورية مختلفة في كل عطلة نهاية أسبوع حتى 1 فبراير، ويضم منطقة تفاعلية بلمسة مستقبلية، ومناطق مخصصة للواقع الافتراضي والواقع المرئي المعزز، بالإضافة إلى العروض الترفيهية المستقبلية.

واستضاف دبي فستيفال سيتي مول سوقاً خارجياً في منطقة «فستيفال باي»، وقدّم هذا السوق العديد من الأنشطة الترفيهية التي تناسب أفراد العائلة، كما قدّم تشكيلة من المنتجات والألعاب المميزة، بالإضافة إلى المأكولات الشهية.

حفلات غنائية

ومن جهة أخرى، وضمن فعاليات المهرجان، استضاف المهرجان العديد من النجوم الإماراتيين والخليجيين والعرب والعالميين في فعاليات كبيرة، أمتعت زوار المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات