العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معرض فني يضم حدائق قزمية وأجهزة وألعاب

    مقاربات تشكيلية للمخلفات الاستهلاكية

    18 فناناً يتخذون من معرض بعنوان «مجموعة اختبار» يقام في غاليري «فون أمون كو للفن المعاصر» في واشنطن، مساحة لاستعراض سلسلة من المقاربات المتضمنة للمنتجات الجاهزة، ومخلفات الاستهلاك، ووسائط المحتوى لاستكشاف سطوة المجتمع منغمس الارتباط بالشبكة المنسلخ بممارساته الاجتماعية والثقافية والسياسية عن المكان، في مقاربة عامة تداعب مفهوم الموت والحياة.

    ويقدم الفنان تابور روباك في إجابة عن سؤال «إلى أين تنتمي تلك الأغراض التي تشهد تصنيعاً بكثافة؟»، منحوتة من أشياء موجودة تمثل استهزاءً بالألعاب التي تعمل باستخدام النقود المعدنية، التي يستعين فيها اللاعبون بمخلب ميكانيكي في محاولة لانتشال كنوز تافهة بخسة الثمن كالدببة المحشوّة، في معروضة حملت اسم «يوم النفايات» واحتوت بغالبيتها على القمامة.

    ويشتمل المعرض، الذي يضم حدائق قزمية، وأجهزة توزيع الحلويات، وألعاب أطفال وعددا من الأغراض التي تجلب البهجة أو الاستياء للفنانين الـ 18، على قيمة وثيمة دراسات يجريها المسوقون لتقييم آراء الجمهور حيال المنتجات والخدمات أو حتى الأيديولوجيات الجديدة.

    وقد شهدت التطورات التقنية انتقال مفهوم مجموعات الاختبار وانتشاره ليطال كافة أنماط السلوك البشري، من تاريخ البحث في الشبكة إلى الإحداثيات الجغرافية في الوقت الفعلي وصولاً إلى البيانات البيولوجية، بما يساعد الشركات والهيئات السياسية على التقييم.

    ويشكل المعرض رمزية للمهمة الأكبر للغاليري المتمثلة بعرض أعمال الفنانين من أصحاب المحتوى التجريبي والنزعة النقدية للكيانات الرأسمالية أواخر القرن الـ20 ومطلع 21.

    طباعة Email