العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الإمارات للآداب» 2020 جلسات نبضها الأمل

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشفت اللجنة المنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، عن تنظيم مجموعة من الجلسات المصممة لمساعدة الناس على تحقيق أهدافهم، ومساعدتهم على تغيير العالم من حولهم وتغيير مسيرتهم المهنية، وفي تحقيق عيش أفضل والإبداع في ما يقومون به، والشروع في كتابة أكثر الكتب مبيعاً.

    ويمكن لجميع الأشخاص الذين ينشدون الإلهام والتوجيه اتخاذ أهم القرارات في حياتهم في السنة الجديدة في دورة المهرجان (4- 9 فبراير المقبل).

    وتعد القرارات التي ترتبط بالصحة واللياقة البدنية، وتوفير المال، وتغيير العمل، وممارسة الهوايات من أبرز القرارات التي نتخذها في حياتنا.

    ويقدم نجوم قناة الطعام النباتي «بوش!» إجابات شافية لتساؤلات الأشخاص الذين يتطلعون إلى عيش أكثر صحة وأكثر حفظاً للبيئة، مع كيت همبل، أشهر المدافعين عن البيئة، والمحفزين على ممارسة رياضة المشي البسيط لتعزيز الصحة والسعادة والحفاظ على أسلوب حياة أفضل.

    وتناقش نادية حسين، مقدمة البرامج المتلفزة، تأثير ضغوط الحياة من خلال دورها كأم وامرأة عاملة مشهورة. وتناقش المعيقات التي يجب على العديد من النساء اجتيازها لكي يتم قبولهن في المجتمع أو سماع رأيهن بكل صدق في أجواء ودودة تسود فيها روح الدعابة، وتسلط الضوء على كيفية تعامل الناس مع القضايا الأساسية على اختلاف ثقافاتهم، وبيئاتها وخلفياتهم الاجتماعية والبيئية.

    يقدم الناسك ثبتين نصائح لمواجهة الإجهاد ومشاعر الإحباط والبحث عن السعادة، ويوجهنا إلى تحقيق التوازن المنشود، وتحقيق السعادة في زمن تجتاحه الحضارة المادية، ويشرح لنا كيفية الوصول إلى اليقظة الذهنية.

    ينضم إليه مجموعة من الكتّاب البارزين الذين يستكشفون كيف يمكننا الاستفادة من فهم الجانب الروحي للحياة واستثماره في تغيير حياتنا وشخصياتنا.

    ويمكن للباحثين عن التغيير في حياتهم المهنية في عام 2020 أن يجدوا ضالتهم في جلسات وورش المهرجان، إذ يشارك في برنامج المهرجان، الفائز ببرنامج Apprentice Asia، الخبير التحفيزي، ومؤلف الأعمال ذائع الصيت، جوناثان يابوت، الذي سيخبرنا عن تحويل المهن وتغيير بيئة العمل من خلال تبني فن «إيغاكاي»، المفهوم الياباني الذي يشير إلى «علة الوجود والهدف من الحياة»، ما يؤدي إلى حياة ذات جدوى.

    وترتاد الجلسة المخصصة لكتاب مشروع الاحتمالات، «دليل الشباب للنجاح المهني» المسارات الأفضل لرحلة اكتشاف الذات والاستقلال والنجاح والتغيير السريع في مكان العمل، بالاعتماد على تجارب ألمع العقول في دولة الإمارات.

    طباعة Email