«طيران الإمارات للآداب» يفتح باب التطوع في دورة 2020

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان طيران الإمارات للآداب عن فتح باب التطوع في فريق المهرجان الذي يعد أحد أبرز المهرجانات الأدبية في العالم، والذي يقام في إنتركونتيننتال، دبي فستيفال سيتي فبراير المقبل.

ويشارك في هذه الاحتفالية الثقافية السنوية أكثر من 300 متطوع، يساعدون في جميع مجالات إدارة المهرجان، من حفلات توقيع الكتب، إلى مكتب الاستعلامات، ومكتب بيع التذاكر، وإدارة القاعات، والتواصل الاجتماعي والتصوير الفوتوغرافي، وعدد من المسؤوليات الأخرى.

وقالت مديرة المهرجان، أحلام بلوكي، «نحن ممتنون لجميع متطوعينا، وتفرحنا عودة معظمهم بشكل سنوي للمشاركة في الدورات الجديدة من المهرجان، وذلك تقديراً منهم للثقافة والأدب ولروح العمل الجماعي. يرحب المهرجان بالمتطوعين من جميع الأعمار، ويستقبل في كل دورة شرائح مختلفة من محبي الأدب والثقافة الذين يرغبون في إحداث فرق إيجابي في المجتمع، وأيضاً من الشباب الراغبين في اكتساب خبرة فريدة من نوعها من خلال العمل في حدث حائز على الجوائز الدولية، وفي نمو وتطور مستمرين».

ومن أبرز الكتّاب المشاركين في الدورة القادمة، السير رانولف فينيس، والذي يعد من أعظم مستكشفي العالم، والخبير العالمي الرائد جيتندر سهديف، والكاتبة العمانية الحائزة على جائزة مان بوكر العالمية جوخة الحارثي، بالإضافة إلى الفنان والكاتب المرموق أوليفر جيفرز، والمؤلف الأكثر مبيعاً عالمياً صاحب سلسلة «the Rosie Project» غريم سيمسيون، وغيرهم من الكتّاب والأدباء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات