برعاية أحمد بن محمد بن راشد

«محمد بن راشد للمعرفة» تحتفي بالوطن عبر أمسيتين شعريتين

من أجواء الأمسية الشعرية الثانية | من المصدر

برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، نظم «بيت الشعر» في دبي - التابع للمؤسسة - وبالتعاون مع دبي للسياحة، أمسيتين شعريتين على مسرح «لا مير» في شاطئ جميرا بمناسبة احتفالات اليوم الوطني، بحضور جمهور غفير من المواطنين والمقيمين من مختلف الجنسيات.

وأحيا الأمسية الأولى التي أقيمت يوم الجمعة الماضي، ثلاثة من فرسان الشعر الإماراتي وهم: شاعر الشلة سعيد سالم الكعبي، والشاعر محمد المحرمي، وراعي القصيد الشاعر أحمد محمد الفهد. وقدمت الأمسية الإعلامية المتألقة سامية مراد.

واستهل الشاعر محمد المحرمي الأمسية بتقديم قصيدة وطنية قال فيها:

من الماضي إلين الآن و حن في قمة الأمجاد

وطن شامخ وقاده غير رقوا في شامخ القمه

وطور زايد التاريخ بثاقب فكره الوقاد

سبع دانات تتباهى بطيب قلوب ملتمه

بنى زايد مع أخوانه شيوخٍ للبلاد عماد

حكيم الفكر توجها وصارت للعرب يمه

وكمّلْ سيرة آمجاده خليفه سيد الأجواد

نهل من مدرسة زايد صفاتٍ بالوفا جمه

كريم وطيبٍ قلبه ومتواضع لمن يرتاد

مجالس شيخنا العامر تزيل كروبه وهمه

فيما قدم الشاعر أحمد الفهدي قصيدة وطنية قال فيها:

على العز والامجاد نسرح وحن صيام

ونضوي وكلٍ قانص من عزومه صيد

شبابٍ تلاعبهم حمية وكسر اتيام

على رنة البندق يسوقونها تشريد

وشيبانٍ تبادر نهار اللقى قدام

تحسبهم شباب وكن وقت الزمان يعيد

نحن دون عرض الدار والجار ما ينضام

أمسية ثانية

وشهد يوم الثاني من ديسمبر إقامة الأمسية الشعرية الثانية، التي أحياها ثلاثة من فرسان الشعر الإماراتي وهم: عبد الله حمدان الدرعي، عبد الله سعد الهاجري، وعلي سالم الهاملي، فيما قدمتهم للجمهور الإعلامية المتألقة دارين عبد الله.

وحضر الأمسية الآلاف من الجماهير الذين تفاعلوا بشكل كبير جداً مع القصائد والشلات الوطنية والحماسية والوجدانية، التي قدمها المشاركون خلال الأمسية، وافتتح الشاعر علي الهاملي الأمسية بقصيدة وطنية قال فيها:

تعلا يا علم وارفل بعالي الساريه مسموت

نحن شعبٍ على الوحده تميز عند وقفاته

قيادنا لها منا الولى و الها العهد مثبوت

تحت ظل الزعيم اللي رفع للمجد راياته

ابو سلطان له نقسم قسم لو الزمان يفوت

طريق الشيخ زايد ما نغير عن مساراته

وألقى الشاعر عبد الله الدرعي قصيدة وطنية جاء فيها:

هذه بلاد المحبة بالغلا مبنية

في خليفة وفي اتحاد السبع فخر بلادي

دولتي ما هي طوائف وأنظمة حزبيه

دولتي رمز اتحاد معتبر وريادي

ويا بلادي فيك فخري من بياض النيه

صار لي معنى وجود وانتمي لأجدادي

بدوره، قدم الشاعر عبد الله الهاجري قصيدة وطنية قائلاً:

شاعر وطن ماني بشاعر دعايات

تهبا رجالٍ ما تقدس وطنها

وانا نظمت الشعر لجل الامارات

احبها وانا وشعري ثمنها

أنا فداء لترابها في المهمات

لانها وطن غالي وانا جزء منها

قصائد متنوعة

كما قدم الشعراء قصائد اجتماعية وغزلية متنوعة. وانضم إلى الأمسية الشاعر حميد الدرعي، الذي قدم قصيدة وطنية بهذه المناسبة، والشاعر إبراهيم الشامي الذي ألقى شلة جميلة ألهبت حماس الحضور.

وتناولت القصائد والشلات تضحيات شهداء الوطن الأبرار، كما أشادت بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، والتي حققت آمال وطموحات الآباء المؤسسين المغفور لهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وإخوانهما من القادة المؤسسين. وفي ختام الأمسية تم تكريم الشعراء المشاركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات